أبناء كرميان يدعون إلى التحلي بروح “انتفاضة شلادزي”

يرى أبناء منطقة كرميان في محافظة السليمانية في تواجد القواعد التركية بأراضي إقليم كردستان، خطراً على وجود الشعب الكردي وثقافته.


يرفض أهالي مدن ومناطق إقليم كردستان التواجد التركي على أراضيهم، وفي كل مناسبة يدعون إلى طرد الجنود الأتراك من أراضي إقليم كردستان، والتحلي بروح “انتفاضة شلادزي”. 

يقول دلشاد جمال من بلدة كلار: “الدولة التركية لا تتطمح إلى احتلال منطقة واحدة، إنما تسعى لاحتلال كل كردستان.”

وأضاف دلشاد متعجباً: “تخرج طائرات الاحتلال التركي من على أراضينا لتقصف بها جبالنا..!! علينا التحلي بروح انتفاضة أهالي شلادزي، ونطرد هؤلاء المحتلين من أرضنا.” 

وشهدت مدينة شلادزي قبل أكثر من عام انتفاضة شعبية عارمة ضد الاحتلال التركي عقب تسبب طائرات الاحتلال التركي في استشهاد 4 مدنيين في منطقة قريبة.

واقتحمت حشود شعبية إحدى القواعد العسكرية التركية في شلادزي رداً على هذه الحادثة، وقاموا بإضرام النيران فيها، فيما لاذ الجنود الأتراك بالفرار. 

يشير الممثل المسرحي كيوان إسماعيل إلى أن وجود القواعد العسكرية والاستخباراتية التركية على أراضي إقليم كردستان يشكل خطراً على وجود الشعب الكردي.

وطالب إسماعيل حكومة إقليم كردستان بالخروج عن صمتها، والعمل على حماية حياة المدنيين، عبر وضع حد لدولة الاحتلال التركية.

ولفت كيوان إسماعيل إلى وجود خطر آخر، حيث قال: “المسلسلات والبرامج التلفزيونية التركية تعد نوعاً آخراً من الاحتلال، حيث تحمل هذه المسلسلات والبرامج الثقافة التركية التي تحل محل الثقافة والفن الكردي، علينا مقاطعة هذه البرامج وعلى الفور.” 

في حين ذلك، يدعو المواطن يوسف محمد إلى الانتفاضة ضد الاحتلال التركي والخروج إلى الشوارع والميادين في مدن وبلدات إقليم كردستان من أجل المطالبة بطرد الاحتلال التركي، والعمل على تدويل هذه القضية.