أطباء كرد وعرب في اقليم كردستان يقاطعون الادوية و المستلزمات الطبية التركية

بدأ العديد من الأطباء والصيادلة في إقليم كردستان بالانضمام إلى حملة مقاطعة المنتجات التركية، وذلك جراء العدوان التركي على شمال وشرق سوريا.


منذ الايام الاولى من العدوان التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا بدأت حملة مقاطعة المنتجات التركية تتوسع في إقليم كردستان. وفي سياق مقاطعة المنتجات التركية بدأ العديد من الأطباء والعيادات الطبية بالانضمام إلى حملة مقاطعة الأدوية والمستلزمات الطبية التركية.

شراء الأدوية التركية تتحول إلى نار تحرق أخوتنا بروج آفا

الدكتور عثمان أحمد وهو أحد الأطباء العاملين في عيادة “يوم السلام” وهي أحدى العيادات المنضمة إلى حملة مقاطعة المنتجات التركية قال: شراء الأدوية التركية تقوي اقتصادها وتتحول إلى طلقات وصواريخ وقنابل فوسفورية تسبب الموت لأخوتنا في روج أفا.

و قالت الدكتورة هفين كمال: لم استطيع القتال أمام جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، لكنني استطيع مقاطعة شراء أو تصدير الأدوية التركية كنوع من المقاومة بجانب أهالينا في روج آفا.

وقال الدكتور كاميران: قمتُ بمقاطعة المنتجات والأدوية التركية منذ بدء احتلال تركيا لعفرين، واليوم لم أعد اشتري أي أدوية تركية بعد العدوان الجديد على غربي كردستان(روجآفا).

أطباء عرب ينضمون إلى الحملة

وأشار الدكتور كاميران الى أن رفاقهم الأطباء من المكون العربي ايضاً انضموا إلى حملة مقاطعة المنتجات والأدوية التركية ، و قال”عندما سألتُ زميلي عن سبب بالانضمام إلى الحملة رد عليّ بالقول “كموقف انساني تجاه ما تتعرض له الشعب الكردي في شمال وشرق سوريا علينا مقاطعة الأدوية التركية”.