أكثر من 25 لغة في إيران مهددة بالزوال

حرمت السلطات الإيرانية جميع الاثنيات القاطنة في إيران عدا عن الفرس، من التعلم بلغتهم الأم، أو إصدار أية منشورات صحفية بها.


ويقطن في إيران الفرس والآذريون والكرد والبلوش والعرب والمازانيون والغيلاك والتات والتركمان والأرمن والآشور والكلدان.

ولكل من هذه الاثنيات هوية ولغة خاصة، وعدا عن الفرس، جميع هذه الاثنيات غير معترف بحقوقها القومية واللغوية والثقافية بشكل رسمي في إيران.

ورغم أن المادة 15 و المادة 19 من الدستور الإيراني تؤكدان على حق الاثنيات الأخرى في التعلم بلغتهم الأم، إلا أنه بسبب سياسات الدولة الإيرانية العنصرية لم تسمح الدولة بتطبيق هاتين المادتين على أرض الواقع.

المادة 15 و 19

بحسب المادة 15 من الدستور الإيراني تعد اللغة الفارسية هي اللغة المشتركة الرسمية لشعوب إيران، ويتوجب أن تكون اللغة الفارسية هي السائدة في التعاملات الرسمية في البلاد، أما استخدام اللغات المحلية إلى جانب اللغة الرسمية، في الصحف والدوائر التعليمية فهو أمر حر.

فيما تنص المادة 19 “تتساوى الأقوام والقبائل الإيرانية في الحقوق، ولا يجوز هيمنة لون أو قومية أو لغة أو أي شيء آخر”.

وبقيت هاتين المادتين مجرد حبر على ورق، ولم يجري تنفيذها أو إعادة النظر فيها من قبل السلطة الإيرانية.

وسجلت آخر إحصائية في إيران سنة 2016 وصول عدد سكانها إلى 79 مليون 926 ألف و270 نسمة، وقد يكون العدد تجاوز الـ 80 مليوناً الآن.

وبحسب السجلات الرسمية الإيرانية فإن الفرس يشكلون 50% من سكان البلاد، ويليه الأتراك بنسبة 17% ومن ثم الكرد بنسبة 16%، والغيلك والمازنيون 11%، العرب 2%، التالشي 2%، التات 1% وآخرون 1%.

لكن جهات كثيرة تشكك بهذه السجلات الرسمية، ويرى خبراء في علم الاجتماع أنها فعل سياسي من قبل الدولة الإيرانية.

تواجه عدد من اللغات خطر الزوال في إيران، عدا عن الفارسية التي هي لغة الرسمية، واللغات الكردية والآذرية والبلوشية والعربية والمازنية والغيلكية والتاتية حيث أعداد المتحدثين بها كثر.

اللغات المهددة بالزوال

كشفت منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة وجود 76 لغة للتحدث بها في إيران، وصرّحت بوجود خطر الزوالة على 24-25 لغة في البلاد.

وبحسب المنظمة فإن اللغات المهددة بالزوال هي: البشاغردية، فارسيهود (يهود إيران)، غازي، غوراني (لغة اليارسان)، خالاجي، التركية الخورسانية، خوانساري، كاراشي، أجومي، مندائي، ناتنازي، نايني، سمناني، سنايا، سايوندي، ساوي، تاليشي، تاتي، وفسي، بهديناني (لغة الزرادشتين في إيران)، كوروشي، جيدي، غزني.

إلى جانب، تعيش أيضاً اللغات الأرمنية والآشورية والكلدانية والرومية خطر الزوال بسبب تراجع أعداد المتحدثين بها، تراجع الكتابات الأدبية الخاصة بهذه اللغات.

ولففت منظمة اليونسكو إلى زوال لغتي “لشان ددان” التي هي لغة آرامية، ولغة الهولالولا من إيران، بعد فقدان المتحدثين بهذه اللغة.