أهالي كرميان يطالبون بحظر الدراما التركية

يرى أهالي منطقة كرميان في عرض الدراما التركية على شاشات القنوات الكردية سبباً في زيادة العنف داخل المجتمع، داعين وزارة الثقافة إلى منع عرض هذه المسلسلات على القنوات الكردية. 


تستمر ردود الأفعال المناهضة لعرض المسلسلات والدراما التركية على القنوات الكردية في إقليم كردستان، ويتفق أبناء إقليم كردستان على أن المسلسلات التركية تؤثر بشكل سلبي على المجتمع الكردي.

في هذا الإطار، تحدث عدد من أهالي منطقة كرميان لوكالة Rojnews، حول آثار وتداعيات عرض الدراما التركية على المجتمع الكردي في إقليم كردستان. 

هيشو عبدالله: القسم الأصعب في نسب العنف ضمن مجتمعنا تحصل نتيجة بث الدراما التركية على القنوات الكردية، يفترض بهذه القنوات أن تقاطع المسلسلات التركية على غرار حملة مقاطعة المنتجات التركية التي انطلقت في أسواق الإقليم. وعرض المسلسلات الكردية للمشاهدين بدلاً عن المسلسلات التركية. 

كارزان عزيز: عرض المسلسلات التركية على القنوات الكردية يشكل خطراً كبيراً على المجتمع الكردي وبشكل خاص الشباب. لأن هذا العنف الزائد في المجتمع ناتج بشكل كبير عن المسلسلات التركية والقصص التي تطرحها. وينبغي على وزارة الثقافة أن تضع حداً لعرض هذه المسلسلات. 

خلات صالح: بلا شك المسلسلات التركية تشكل جزءاً من العملية الرامية إلى القضاء على الثقافة الكردية، وفي الكثير من الحالات تجد أسر بأكملها تشاهد هذه المسلسلات مع أبنائها ويتأثرون بها، كما أنها تعرض الكثير من اللقطات الغير مناسبة للأطفال، ويمكن أن نعتبر هذه المسلسلات طريقاً لإبعاد المجتمع عن جوهره الصحيح، وسبباً رئيسياً في زيادة حالات القتل والانهيار النفسي.