إقليم كردستان بحاجة إلى 250 مليون لتر من النفط الأبيض

أشارت الحكومة العراقية إلى أنها أرسلت 50 مليون لتر من النفط الأبيض إلى المحافظات الأربعة في إقليم كردستان، إلا أن المسؤولون في هولير أوضحوا بأن الإقليم يحتاج إلى 250 مليون لتر من أجل سد حاجته.


عاد موضوع النفط مرة أخرى إلى التداول مع قرب حلول الشتاء، الحكومة العراقية التي أعلنت أنها أرسلت النفط الأبيض الذي يستخدم عادة في التدفئة المنزلية، إلى إقليم كردستان، لم ترسل حتى ربع حاجة الإقليم من النفط.

حول هذا الموضوع، تحدث عضو لجنة الطاقة والمصادر الطبيعية في مجلس محافظة السليمانية كريم علي لوكالة Rojnews، مشيراً إلى أن إقليم كردستان بحاجة إلى كميات ضخمة من النفط الأبيض لسد حاجة المواطنين.

وقال كريم علي: “حددت الحكومة العراقية سعر اللتر الواحد من النفط الأبيض بقيمة 150 دينار عراقي، فإذا ما حسبنا أن كل برميل يحوي 220 لتراً فإن كل برميل تساوي قيمته 33 ألف دينار، وكل صهريج يحمل 36 ألف لتر أو ما يعادل 166 برميلاً. وسعر أجرة الصهريج من مصفاة بازيان النفطية حتى مدينة كلار تبلغ 250 ألف دينار، أي أن أجر نقل كل برميل تعادل الـ 1500 دينار. وإذا ما أضفى الإجراءات الروتينية الأخرى يصل سعر البرميل الواحد واصلاً إلى كلار لسعر 36 ألف دينار، لكن جرى تحديد سعر البرميل الواحد بمبلغ 46 ألف دينار عراقي من قبل رئاسة مجلس الوزراء، مما يعني أنهم يحصلون على مبلغ 10 آلاف دينار زيادة عن كل برميل.”

وحول حاجة إقليم كردستان إلى النفط الأبيض، قال علي كريم: “تحتاج محافظات كردستان الأربعة إلى 250 مليون لتر من النفط الأبيض، 110 مليون لتر منها تكفي لمحافظتي السليمانية وحلبجة بما فيها منطقة كرميان.”

ودعا كريم حكومة إقليم كردستان والوزارات المعنية إلى تأمين النفط الأبيض للمواطنين في أسرع وقت، مبيّناً أن “الشتاء اقترب وبدأت موجات البرد تضرب البلاد.”

وأوضح علي كريم أن حكومة إقليم كردستان لم تفعل شيئا ًحتى الآن حيال المقررات التي خرجت بها خلال الشهر التاسع، حول إعطاء كل أسرة برميلاً واحداً من النفط.