إقليم كردستان.. تزايد الطلب على الكهرباء بنسبة 150%

أوضح الناطق باسم مديرية الكهرباء في محافظة السليمانية سيروان محمد أن الطلب على الكهرباء زاد بنسبة 150%، لافتاً إلى ان مشكلة الكهرباء لا يمكن حلها حتى الربيع القادم.


تزايدت أعداد ساعات تقنين الكهرباء الوطنية بشكل ملحوظ في معظم مناطق اقليم كردستان ،مع قرب حلول فصل الشتاء، مما أثار سخط مواطني الاقليم.

ويحتاج إقليم كردستان إلى 5500 حتى 6000 ميغا واط من الكهرباء يومياً، لكن الإقليم ينتج في الوقت الحالي 3500 ميغا واط فقط في اليوم الواحد. 

وتحدث الناطق باسم مديرية الكهرباء في محافظة السليمانية سيروان محمد لوكالة Rojnews حول مشكلة الكهرباء الوطنية وزيادة عدد ساعات التقنين. وأوضح  بأن استخدام المدافئ الكهربائية تزايد بشكل كبير، بسبب عدم توزيع مادة النفط الأبيض للتدفئة على السكان حتى الآن ، مما أدى إلى زيادة الحاجة إلى الكهرباء بنسبة 150%.

وتحصل السليمانية يومياً على الكهرباء لـ 7 – 8 ساعات، فيما تحصل هولير على 10 – 11 ساعة، ورغم ذلك، فإن هذا الأمر يشكل استياءً لدى أهالي هولير.

يقول زاهر رسول أحد قاطني مدينة هولير: “نقص عدد ساعات الكهرباء خلال فصل الشتاء، كما أن ساعة منحها  اوانقطاعها غير معروفة اي انها غير منظمة.

للاسف مرت سنوات دون ان تتمكن الحكومة وضع نظام للكهرباء، فالكهرباء وفيرة، لكن لا يتم توزيعها بشكل منظم.”

ويقول مواطن آخر من مدينة هولير ويدعى نياز بكر: “نتمنى من الحكومة أن تقف بجدية على مسألة الكهرباء، لأنها حاجة عامة.”

وكان محافظ هولير فرست صوفي قد ألمح في مؤتمر صحفي يوم 29 تشرين الثاني من العام الجاري 2019، إلى ضرورة حل مشكلة سرقة الكهرباء، موضحاً بأن بعض الشركات والأشخاص يحصلون على الكهرباء بشكل غير شرعي.