إقليم كردستان تواجه ازمة مياه

عقدت في مدينة السليمانية ندوة عن مشاكل نقص المياه، و الية حلها، بحضور العديد من متطوعي حماية البيئة واساتذة الجامعات.


تحدث في الندوة الكاتب والصحفي خالد سليمان عن مشاكل المياه قائلاً “ينتظر إقليم كردستان أزمة مياه كبيرة بسبب زيادة المساحات الخضراء وانخفاض مستوى المياه إلى جانب عدم توفر برامج ومشاريع للحفاظ على المياه مستقبلاً.”

كما دعا خالد سليمان  الحكومة لأن تولي الاهتمام بموضوع المياه كما تولي الاهتمام بموضوع النفط، مستكملاً حديثه “بسبب تغير الفصول تزداد درجات الحرارة، وتتناقص نسبة المياه ناهيك عن تلوثها. وأكبر مثال على ذلك هي مياه نهر تانجروك الذي يصب في بحيرة دربنديخان، حيث أصبحت هذه المياه سبباً في نفوق أعداد كبيرة من الأسماك، وتراجع نسبة المساحات الخضراء، وانقراض بعد أنواع الحيوانات. لذلك من الضروري جداً تنظيف هذه المياه، من أجل إعادة الاستفادة منها”.

كما انتقد سليمان الاعلام الكردي قائلاً “يتحدث الاعلام عن فقدان أو تراجع نسبة المياه فقط. لكنها لا تتحدث عن كيفية الحفاظ على المياه، كما لا يتطرقون إلى سياسة ومستقبل المياه في إقليم كردستان. على الاعلام أن يتطرق إلى موضوع المياه ومشاكل المياه بنفس الدرجة والأهمية التي يوليها للسياسة والأعمال الحكومية”.

انتقد سليمان أيضاً حكومة الإقليم، بسبب عدم وضعها مخططات للحفاظ عل المياه وحل مشاكل المياه وقال “يجب تصفية مياه الإقليم عبر الفلترات، والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة عبر شراء الآلات اللازمة”.

انتهت الندوة بتبادل الآراء والاقتراحات بين الحاضرين حول مشاكل المياه وسبل وضع الحلول لها.

undefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefined