ارتفاع اسعار البنزين في هولير يثير استياء سكانها

اضيف 30 دينار اخر على سعر اللتر الواحد للبنزين في هولير ، ليصبح سعر لتر هذه المادة الاكثر طلباً لدى السكان، بـ 700 دينار .و يتسائل السكان سبب انخفاض سعر البنزين في المناطق الخاضعة للحكومة المركزية و ارتفاعها في اقليم كردستان.؟


ورغم الوعود المكررة من جانب مسؤولي الاقليم لتخفيض سعر البنزين (النورمال) الى 500 دينار، الا ان ذلك لم يتحقق بل على العكس يرتفع سعره شيئاً فشيئاً.

ويطالب السائقين واصحاب السيارات بشكل عام بتخفيض سعر البنزين.

وقال المواطن فريد هموندي وهو سائق تكسي في هولير، ان “البنزين لدينا ذات كواليتية سيئة،و رغم ذلك فان سعره في ارتفاع مستمر ووصل الى 700 دينار للتر الواحد، لماذا لا يكون سعره كما في المناطق العراقية حيث اللتر الواحد بـ450 دينار.؟”

و قال السائق رزكار محمد ان غلاء البنزين مرفوض نظراً انه لا يتسم بالجودة، و علمأً ان البنزين في المناطق العراقية اكثرها جودة فان سعر البنزين فيها مناسب ولا يتجاوز الـ 450 دينار، نحن نطالب الحكومة بتخفيض الاسعار على غرار العراق.”

واضاف ان سعر لتر البنزين في “ناحية بردي في جنوب هولير(على الحدود مع محافظة كركوك)، 450 دينار، وهو افضل مما لدينا هنا.”

و تعليقا على ما يطالب به المواطنون، قال رئيس مجلس محافظة هولير، ان المجلس وجه بلاغ بتاريخ 24 نيسان الفائت الى رئيس الوزراء طالب فيه بتخفيض سعر البنزين اسوة بالمناطق العراقية الاخرى، ليكون سعر اللتر الواحد 450 دينار، وبذلك يكون المواطنون في هولير واقليم كردستان بشكل عام مستفيدين من الاسعار الثابتة في الموازنة العراقية.

وتمنى رئيس مجلس هولير ان يتلقى الطلب استجابة سريعة، لما فيه من مصلحة للشعب.

و كان سعر اللتر الواحد للبنزين من النوع (نورمال) يباع بـ690 دينار الاسبوع الفائت، بينما ارتفع السعر هذا الاسبوع الى 700 – 720 دينار.