اسواق الاقمشة و الخياطة تشهد ازدحاماً مع حلول آذار

يبدأ سكان إقليم كردستان يتجهيز الازياء الكردية مع اقتراب نهاية فصل الشتاء، لارتدائها في أعياد الشهر المقبل.


https://youtu.be/jNj42kRAtI8″>

ورغم تضائل نسبة مرتدي الازياء التراثية في اقليم كردستان ، الا ان نسبة كبيرة من النساء و الرجال الذين يفوق اعمارهم الـ50 عاماً لازالوا يحافظون على شكل زيهم التراثي، وتزداد هذه النسبة مع حلول الاعياد الوطنية و المناسبات الاخرى،.

ومع اقتراب شهر اذار يبدأ الإقبال الشعبي الى محالات الاقمشة و الخياطة لتجهيز الملابس الفلكلورية.

ونظراً للضغط المتركم على محلات الخياطة يبدأ السكان بالتجهيزات قبل حلول نوروز بنحو شهر و اكثر.

ورصدت عدسة وكالة rojnews حركة اسواق الاقمشة و الخياطة، حيث بدأت تشهد ازدحاماً شيئاً فشيئاً، فيما التقت مع عدد من اصحاب محال الاقمشة و الخياطين و الزبائن وكل من لهم اذواق مختلفة في اختيار الالوان والشكل الذي يرغب به، حيث تبين ان غالبهم لازال يفضل النموذج التقليدي للباس الكردي دون اضافة تفاصيل معقدة.

وتخلق الأعياد والمراسم الخاصة أجواء مناسبة وجيدة للنساء والرجال وحتى أطفالهم من أجل ارتداء الملابس الكردية والاحتفال به، وأغلب هذه الأعياد والمراسم تجتمع في نهاية الشتاء ومع بداية كل ربيع، وتنشط أسواق بيع الملابس الكردية في هذا الوقت بالتحديد.

ويعد شهر آذار من الأشهر المميزة لدى الشعب الكردي، حيث يصادف يوم 10 آذار، اليوم الخاص بالملابس الكردية، فيما يصادف 21 آذار عيد النوروز، التي تعد بداية رأس السنة الكردية، حيث يحتفل الكردستانيون الخروج إلى الطبيعة في رحلات واحتفالات، وهم مرتدين الزي الكردي.