الأهالي يزرعون الورود في مكان استشهاد مقاتلين إيزيديين

شهدة قرية تلعزير في قضاء شنكال إقامة مراسم استذكار للمقاتلين في صفوف وحدات مقاومة شنكال سرهلدان الزرو وسرحد الزرو الذين استشهدا جراء انفجار لغم من مخلفات مرتزقة داعش.


وكان المقاتلين سرهلدان وسرحد الزرو قد استشهدا يوم 13 نيسان الماضي، بعد انفجار أحد الألغام بهما في المنطقة.

وشارك ذوي الشهيدين وأهالي القرية بالإضافة إلى عدد من رجال الدين ووجهاء المجتمع الإيزيدي، وأفراد المؤسسات المدنية والعسكرية في شنكال، في مراسم استذكارهما مكان وقوع انفجار اللغم.

وحضر في المراسم أيضاً، قائم مقام قضاء شنكال فهد حامد، ومدير ناحية تلعزير جلال خلف، والرئيس المشترك لمجلس الإدارة الذاتية في قضاء شنكال حسين حاجي، ومسؤول العلاقات الخارجية في أسايش شنكال شيخ شمو وعدد من مقاتلي ومقاتلات وحدات مقاومة شنكال ووحدات المرأة الشنكالية.

ألقيت عدة كلمات في مراسم الاستذكار، وتمحورت مجمل الكلمات حول دور مقاتلي ومقاتلات وحدات مقاومة شنكال ووحدات المرأة الشنكالية في تحرير شنكال من مرتزقة داعش، وحماية الإيزيديين من الهجمات.

وقام المشاركون في نهاية المراسم بزراعة الأشجار والورود في مكان استشهاد المقاتلين سرحد وسرهلدان.

الجدير بالذكر أن عدد من المؤسسات وصلت إلى شنكال بغية تنظيف المنطقة من الألغام التي خلفها مرتزقة داعش، لكنها عادت أدراجها بسبب الهجمات التركية على المنطقة.