التحضير لبناء محطة لسيارات الاجرة في السليمانية

أعلنت إدارة النقل في مدينة السليمانية عن بناء محطة لعربات الاجرة(تكسي) بغرض تسهيل عمل سائقي عربات الاجرة ، وحول ذلك، عبّر عدد من السائقين عن آرائهم.


أشار رئيس فرع نقابة النقل في السليمانية إلى تواجد أكثرمن 27 ألف تكسي في مدينة السليمانية. فيما قررت مديرية النقل بمدينة السليمانية بالتعاون مع بعض الشركات الخاصة بنقاء عدد من المحطات الخاصة بسائقي التكاسي، بالإضافة إلى فصل التكاسي التي تعمل خارج المدينة عن التكاسي التي تعمل داخل المدينة.

ويوضح مسؤولون أن بناء هذه المحطات من شأنه أن يخفف من الازدحام داخل المدينة، وسيستفيد منه المواطنون وسائقوا التكاسي.

تحدث حول هذا المشروع رئيس نقابة النقل في مدينة السليمانية جلال أبو بكر لوكالة ROJ للأنباء، قائلاً: “إذا ما علمنا أن المشروع من شأنه أن يؤذي مصلحة سائقي التكاسي، فسنعمل على إبطاله بكل تأكيد. نحن فقط نريد أن يتم تخفيف الازدحام داخل المدينة، ولن يعود السائقون إلى المسير داخل المدينة من أجل حمل الركاب، فهناك نحو 27 ألف تكسي يعمل في المدينة، وسيسبب هذا المشروع في تقليل أعداد التكاسي التي تتوجه إلى السوق.”

بدوره تحدث السائق محمد قادر قائلاً: “هذا قرار جيد، وسنستفيد من هذا المشروع كثيراً. سيكون هناك فرق كبير بلا شك. يصل أجري اليومي 20-25 ألف دينار يومياً، وأملئ يومياً بما يقدر بـ 10 ألاف دينار من البنزين.”

المواطن كارمند بكر الذي يعمل منذ 11 عاماً في سلك البيشمركة، ويتلقى 500 ألف دينار شهرياً، يعيش في منزل بالآجار. يقول بكر: “هذا القرار جاء في وقت جيد، وقد يرفع ذلك من الراتب الذي أتلقاه. حيث راتبي يبلغ 500 ألف دينار شهرياً، وآجار المنزل 300 ألف. هذا الراتب لا يكفيني واضطر لأن اتوجه لعمل آخر.