الرئيس العراقي برهم صالح يلتقي بجيفري في بغداد

أكد رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح ضرورة تطوير علاقات الصداقة والتعاون بين العراق والولايات المتحدة خدمة للمصالح العليا للبلدين وتعزيزاً للأمن والاستقرار في المنطقة.


وأشار رئيس الجمهورية، خلال لقائه في قصر السلام ببغداد اليوم الأحدالمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري والسفير الأمريكي لدى العراق ماثيو تيولر، إلى أهمية اعتماد الحوار الإيجابي بين جميع الاطراف لحل القضايا العالقة والأزمات وبما يساعد على ترسيخ أسس السلام العالمي.

واكد صالح بحسب بيان لمكتبه على “سعي العراق إلى انتهاج سياسة متوازنة مع الجميع ترمي إلى تقريب وجهات النظر بين دول المنطقة لتخفيف حدة التوتر الراهن، مشدداً على أهمية إيجاد تسوية سياسية للاوضاع في سوريا وأنهاء معاناة الاشقاء السوريين ومساعدتهم على مواجهة الارهاب، مع التأكيد على أن أولوياتنا حماية أمن العراق واستقراره وسيادته.”

بدوره جدد جيفري حرص الولايات المتحدة على توطيد علاقاتها مع العراق في المجالات كافة، مجددا رغبة بلاده في توسيع سبل التعاون والتنسيق المشترك بشأن الملفات والقضايا  المستجدة على الصعيدين الاقليمي والدولي.