السليمانية-وفاة الشخص الخامس من العائلة التي راحت ضحية مجزرة ارتكبها احد ابنائها

افاد مصدر مقرب من العائلة التي راحت ضحية مجزرة ارتكبها احد ابنائها في السليمانية، بان والد العائلة الذي كان مصاباً في الجريمة توفي صباح اليوم متأثراً بجراحه.


شهدت السليمانية يوم الجمعة الفائت جريمة قتل ارتكبها شخص بحق اشقائه ووالديه، راح ضحيتها اربعة اشخاص قتلى (3 اشقاء و امهم)بينما اصيب اب الاسرة بجروج بليغة.

وقال ابن عم الضحايا ويدعى فلاح حسن،لوكالة Rojnews، اليوم، ان عمه الذي كان مصاباً بجروح بليغة في تلك المجزرة ، توفي هذا الصباح متأثراً بجراحه، وهو الان في جنازته ليتم دفنه في مقبرة كلكن بالسليمانية.

ولم تجري الشرطة التحقيق مع المتهم حتى الان، نظراً لظروفه الصحية وفقدانه الوعي منذ ليلة اعتقاله، و فق ما اشار اليه الشخص القريب.

وألقت شرطة السليمانية يوم الجمعة الفائت على القاتل بعد ساعات من ارتكابه مجزرة بحق أفراد أسرته.

الشخص وعمره 30 عام اطلق الرصاص على والدته و3 من أشقائه و ارداهم قتلى، فضلاً عن إصابة والده بجروح قبل أن يفر هارباً، إلا أن قوات الشرطة اعتقلته بعد ساعات قليلة من الجريمة.

 واعتقل الجاني في الاحياء بعد مواجهات حصلت بينه و بين القوى الامنية، و انتهت باصابته واعتقاله.

وكان المتحدث باسم شرطة السليمانية، افاد خلال حديثه لوكالة rojnews،بان الجريمة حصلت على خلفية مشكلة داخل العائلة حول الارث و المال.

وبحسب المعلومات فان الضحايا اشقاء الجاني جميعهم عازبين و اعمارهم فوق 25 سنة.

الصورة ادناة لـ اب الاسرة: