الصيد يهدد حياة الحيوانات البرية المتبقية في كرميان

تواجه الحيوانات البرية في منطقة كرميان باقليم كردستان خطر الانقراض بسبب الصيد و سط لامبالاة السلطات.


عادة ما يكون صيد الحيوانات البرية ممنوعاً خاصة التي تواجه خطر الانقراض حفاظاً على التوازن البيئي، لكن تشهد منطقة كرميان حالات اصطيادها، دون التمكن من امكانية وضع حد لهذا الفعل الجائر بحق الطبيعة.

يقول مدير شرطة الغابات و البيئة في كرميان، شوان محمد ان ظاهرة الصيد منتشرة في كرميان خاصة في محيط قضاء خانقين، مبيناً ان الشرطة و رغم محاولاتها لم تتمكن من كبح جماح هذا الخطر، بسبب مؤسسة القضاء التي لا تسمح لنا باحتجاز الصياد او عربته، وفق ما ذكر.

و اوضح انه “يتم اخلاء سبيل الصيادين الذين نقوم باعتقالهم، وهذا ما يساعدهم على الاستمرار في الصيد، و اضاف ” للاسف لا نتلقى الدعم و الاسناد من قبل القائمقام و القضاء.”

وفي السياق قال رئيس منظمة بيئة كردستان، ابراهيم ظريف، ان نسبة 95 % من الغزلان تم اصطيادهم في كرميان لذا قل الصيد في كرميان ، لكن الظاهرة ازدادت في مناطق جديدة واقعة في محيط خانقين.

و حمل ظريف السلطات مسؤولية انقراض الحيوانات بسبب صيدها، داعياً منها القيام بمسؤلياتها ومحاسبة الصيادين للحد من هذه الظاهرة.

وتحتوي مناطق اقليم كردستان و خاصة النائية و الجبلية منها حيوانات برية كالغزلان و الخنازير و طيور الحجل وانواع اخرى من الثديات و الطيور.