العدوان التركي يتسبب في استشهاد الصحفي ودات أردمجي

أعلن اتحاد الإعلام الديمقراطي عن استشهاد الصحفي ودات أردمجي خلال الهجمات التركية التي طالت مدينة سري كانيه.


وكشف بيان اتحاد الإعلام الديمقراطي في شمال وشرق سوريا، اليوم الخميس، عن تسبب هجمات الاحتلال التركي على مدينة سري كانيه (رأس العين)، باستشهاد زميله الصحفي ودات أردمجي.

وقال بيان الاتحاد: “انضم زميلنا الصحفي ودات أردمجي الذي خدم في عدد من مؤسساتنا الإعلامية إلى قافلة الشهداء، أثناء تغطيته لآثار العدوان التركي على مدينة سري كانيه.”

وأكدت البيان بأن الصحفي ودات أردمجي استشهد جراء تعرضه لقصف الطائرات الحربية التركية على مدينة سري كانيه، يوم 11 تشرين الأول الجاري.

وذكر البيان أن ودات أردمجي كان بصدد إعداد فلم وثائقي عن الأطفال الإيزيديين الذين حررتهم قوات سوريا الديمقراطية من مرتزقة داعش في بلدة الباغوز بريف ديرالزور، قبل أن يقرر التوجه إلى سري كانيه من أجل توثيق العدوان التركي على المنطقة.

الجدير بالذكر أن ودات أردمجي فقد أحد أشقائه الذين قاتلوا في صفوف وحدات حماية الشعب، حيث استشهد شقيقه خلال تصديه لهجمات مرتزقة داعش على مدينة سري كانيه (رأس العين) سنة 2015.