الفنانون يناشدون الأطراف السياسية بإنهاء الخلافات

ناشد الفنانون في إقليم كردستان، الأطراف السياسية بإنهاء جميع الخلافات الداخلية، والتماسك في وجه مخططات الأعداء.


لا تزال الأزمة مستمرة في منطقة “ورتي” بعد تحشيد الحزب الديمقراطي الكردستاني لقواته في المنطقة التي تتقاسمها مع كل من الاتحاد الوطني الكردستاني وحزب العمال الكردستاني.

وفي هذا السياق تحدث الفنان آوارى كركوكي لوكالة ROJNEWS قائلاً: “ما يحصل في زيني ورتي هو مخطط من قبل الأعداء، حيث يسعون إلى تكرار ما فعلوه في عفرين، في جنوبي كردستان مرة أخرى.”

وأشار آوارى كركوكي إلى أن “احتلال أي منطقة كردستان، يعني توسع الاحتلال أكثر فأكثر، ووقوع المناطق الأخرى تحت خطر هذا الاحتلال.”

وأضاف كركوكي قائلاً: “اليوم هو اليوم الذي يجب أن نكون فيه معاً، وليس تسهيل الطريق للأعداء. لا أفهم لماذا القادة الكرد يغضون بصرهم، هل يسلمون الأراض بأنفسهم للأعداء؟ لكن لن يعلم القادة إن استمروا في غض البصر، فإن الشعب سيبدأ بالتصدي.”

كما حذّر من أن “استمرار الخلافات بين الأطراف الكردي سيجلب معه كوارثة كبيرة وتحقيق الاحتلال لمطامعه.”

وفي السياق ذاته، تحدث الفنان شوان قاراداخي قائلاً: “ما يحصل في ورتي الآن، يحصل بغض نظر الكرد لذلك. إذا كنا متوحدين بين بعضنا البعض، فلا اعتقد بأن أحد أو أي دولة باستطاعتها أن تحقق النصر أمامنا.”