“القائمقام الذي عينته سلطات بغداد عقب احداث 16 اكتوبر التجأ الى هولير”

افاد مصدر امني بان قائمقام قضاء خورماتو المطلوب للقضاء، التجأ الى هولير.


وقال مدير شرطة خورماتو،العقيد حسين علي، لوكالة rojnews، ان القائمقام تلقى بلاغاً من محافظة صلاح الدين كمهلة للعودة الى القضاء ومواجهة المذكرة الصادرة بحقه، وهو الان في هولير.

وقال انه لا يمكن التعامل بقضيته ريثما تنتهي المهلة.

ومنذ صدور مذكرة قضائية بالقاء القبض على القائمقام د.حسن زين العابدين ،قبل نحو اسبوع، لم يظهر القائمقام ولم يزاول مهامه منذ ذلك الحين.

القائمقام وهو من المكون التركماني يواجه تهم الفساد وهو مطلوب الان  بموجب مذكرة من هيئة النزاهة، فيما باشرت القوى الامنية بتنفذ الامر،فحاولت اعتقاله في منزله ومقره في القائمقامية، لكنه لم يكن متواجداً فيهما.

زين العابدين كان مديراً للصحة سابقاً في محافظة صلاح الدين، و عينته السلطات العراقية قائمقامأً على خورماتو بعد ان تم اقالة القائمقام السابق في اعقاب سيطرة القوات العراقية و الحشد الشعبي على القضاء و جميع المناطق المتنازعة رداً على مشروع الاستفتاء في اقليم كردستان.