المشاريع الخدمية في حلبجة متوقفة وبانتظار بناء الحكومة

نحو عشرة مشاريع خدمية في حلبجة متوقفة منذ سنوات و بانتظار بناء حكومة اقليم كردستان، ما اثار استياء المواطنيين.


توقف المشاريع الخدمية، بعضها استراتجية في اقليم كردستان خلال الكابينة الحكومية السابقة، كانت ذريعتها الازمة المالية التي اجتاحت الاقليم، لكن اليوم و في ظل المناوشات السياسية لبناء الحكومة الجديدة  و التي لم ترى النوررغم مرور اكثر من نصف عام على الانتخابات التشريعية، اصبح ذلك سبباً اخراً لتوقف المشاريع باعتبار الحكومة هي السلطة التنفيذية.

ومن ضمن المشاريع المتوقفة في حلبجة ، مشروع خدمات مساكن عوائل الشهداء و عددها 361 منزل، طريق قطاع المهندسين “الخامس”، اكمال حي زمقي و الف منزل لذوي الشهداء، انشاء مجاري الصرف الصحي في المدينة، بناء جسر، انشاء مجاري نهر كاريز، تعبيد طريق قرية عبابيلي، حديقة في حي زمقلي، و خدمات اخرى متفرقة.

وبحسب المعلومات فان قسم من هذه المشاريع تعتبر استراتيجية وعدم تنفيذها يثقل كاهل المواطنين.

 وقال المواطن عثمان عزيز وهو من سكان حي الموظفين في حلبجة منذ 6 سنوات انه لا يوجد في الحي سوى شبكتي الماء و الكهرباء فقط،، لكن الحي يفتقر للكثير من الخدمات العامة كالطرقات و الصرف الصحي.

عدا تلك المشاريع انفة الذكر ، فان اخرى كثيرة لم يتم تنفيذها بشكل كامل، كـ الطريق العام بين حلبجة – سيد صادق- السليمانية، علماً ان مشروع تعبيد الطريق دخل حيز التنفيذ منذ 6 سنوات.

ويبقى المعاني من توقف هذه المشاريع هو الشعب. وطالب احدى السائقين و يدعى عمر كاكاولا، بترميم الطريق لتخفيف معاناة السائقين والمسافرين.

و قالت رئيسة بلدية حلبجة كويستان اكرم، ان 9 مشاريع استراتيجية متوقفة وجميعها خدمية و تفيد المواطنين بالدرجة الاولى، ومن المقرر ان يتم استئناف تنفيذها و خصص لها 389 مليون دولار.

وقالت كويستان ان البدء بتنفيذ المشاريع يتوقف تتشكيل الحكومة الجديدة، وفق ما وعد به نائب رئيس الحكومة قباد الطالباني ، مشيرة الى ان قسم من المشاريع تعتمد على واردات البترودولار المخصصة للمحافظة ، فيما اعربت عن املها بتشكيل الحكومة باقرب وقت ممكن.