النظام السوري يدعي انه ضد التدخل الخارجي ..!

يدعي النظام السوري عبر بيان لوزارته الخارجية انه ضد التدخل الخارجي وانه يدعم الحوار السوري السوري، لكن عملياً  لم تقم اب يخطجوة باجاه الاثنين، لا ردع التدخل ولا التقرب للتفاوض.


أعلنت وزارة الخارجية السورية، اليوم الجمعة، رفضها المطلق لأي شكل من أشكال التفاهمات الأمريكية – التركية، معتبرة أنها تشكل اعتداء صارخا على سيادة ووحدة سوريا، فيما ادعت انها تدعم الحوار السوري السوري.

ونقل الاعلام الرسمي التابع للنظام السوري بياناً لوزارة الخارجية، إن تفاهمات كهذه، تعد انتهاكا فاضحا لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، معربة عن استنكارها “لاستمرار التدخل الأمريكي في سوريا، والذي يرمي إلى إطالة أمد الأزمة وتعقيدها”.

واضاف إن “الذرائع التي يسوقها النظام التركي في عدوانه على سوريا بحجة الحفاظ على أمنه القومي، تكذبها سياسات هذا النظام الذي شكل ولا يزال القاعدة الأساسية للإرهاب”.

وأوضح المصدر أن “دمشق التي تكافح الإرهاب منذ 8 أعوام، تجدد التأكيد على الاستمرار في مطاردة فلول الإرهاب، والتصدي لكل الطروحات الانفصالية”.

وأشار المصدر إلى أن سوريا “تؤكد الاستمرار في التعاطي البناء للوصول إلى نهاية للأزمة عبر عملية سياسية يقودها السوريون بأنفسهم، من دون أي تدخل خارجي، وعودة الأمن والاستقرار إلى سوريا الواحدة الموحدة”.

ويظهرفي بيانات النظام السوري نظرياً ،انه يسعى لحل الأزمة السورية عبر عملية سياسية، ويقودها السوريون، ولكن الواقع مخالف لهذه التصريحات، فالإدارة الذاتية دعت النظام السوري مراراً وتكراراً للجلوس على طاولة الحوار لحل الأزمة السورية، إلا أن النظام لازال اسير مواقفه البعيدة عن الية تفاوض  حقيقة.