انتهاء المشروع الفني لمتحف كوباني في اقليم كردستان

انتهى عمل الفنانان أوزلم يشار وفيرنر نيوهوس وبالتعاون مع جمعية (مسلا) تحت اسم “نحن ظاهرون” للنقش والرسم على لوحات طينية وسيتم إرسالها إلى متحف كوبان بعد ان تم عرضها يوم أمس في معهد الكردولوجي بمدينة السليمانية باقليم كردستان.


 

https://youtu.be/ozNNfvlGxhg”>

وبعد الانتهاء من العمل تم عرض اللوحات في معهد “الكردولوجي” بمدينة السليمانية شارك في مراسيم العرض العديد من الفنانين.

وبدأت مراسم العرض بالوقوف دقيقية صمت على ارواح جميع الشهداء ثم القاء العديد من الكلمات، وعرض سنفزيون عن عمل الفنانان أوزلم يشار و فيرنر نيوهوس.

والقى الإداري في مركز الثقافة والفن في مدينة السليمانية بابكر ديري كلمة في المراسيم اعرب فيه عن دعمه لروجآفا سياسياً وثقافياً من خلال هذه الأعمال الفنية مقدماً شكره لكل من ساهم في إنجاز هذا المشروع.

الإداري في معهد الكردولوجي د.عثمان أحمد قال في كلمته أنه “لا أحد يستطيع إبادة الفن والثقافة ،ومن خلال هذه المشاريع يمكننا بناء روابط ثقافية للتغلب على الأعداء”.

وقالت الفنانة السويسرية فيرنر نيوهوس وهي ساهمت في اعداد العمل الفني أن “العمل انتهى هنا اليوم وسنقوم بمتابعة أعمال فنية مشابهة في كوباني ومدينة حلبجة”.

أما الفنان والإداري في جمعية مسلا اوزلم يشار اشار قال” لا حدود للثقافة والفن، وسنقوم بأعمال مشتركة كثيرة خلال الفترة المقبلة”.

الجدير بالذكر أنه سيتم عرض هذه اللوحات الفنية في مدينة حلبجة بتاريخ 16 اذار العام المقبل في ذكرى المجزرة، كما سيتم عرضها في باقي أجزاء كردستان حسب الظروف والامكانيات وارسالها إلى متحف مدينة بغربي كردستان.

وكان الفنانان فيرنر نوهوس و أوزلم يشار وهما عضوان في جمعية مسلا ،قدما من سويسرا إلى جنوب كردستان للانتقال إلى شمال وشرق سوريا لإعداد عمل بخصوص متحف كوباني إلى أنهما لم يتمكنا من ذلك جراء هجوم جيش الاحتلال التركي والمرتزقة لذا قررا البقاء في الاقليم و انجاز العمل أجل متحف كوباني في السليمانية.

undefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefined