انضمام 60 شاباً الى صفوف اسايش ايزيديخان

انضم 60 شاباً رسمياً الى صفوف اسايش ايزيديخان ، بعد انهاء دورة تدريبية في ناحية خانه سور التابعة لشنكال.


واقيم يوم امس مراسيم انتهاء دورة تدريبية لاسايش ايزيديخان في ناحية خانه سور بشنكال،و انضم خلالها وبشكل رسمي 60 منتسباً جديداً الى قوات الاسايش.

الدورة التدريبية حملت اسم الشهيد “بير حميد”، باكاديمية الشهيد “شنكال”.

ومُنح للاعضاء الجدد شهادات الانتساب.

وقوات اسايش ايزيديخان هي قوة امنية ذاتية،تشكلت بعد الفاجعة التي تعرض لها الايزيديون في شنكال ، وهدفها الحفاظ على  امن شنكال و نواحيها و قراها.

وقد كانت لهذه القوات دوراً بارزاً و رديفاً لوحدات مقاومة شنكال ووحدات المرأة ، في تحرير المناطق و بسط الامن فيها.