اهالي ناحية في كرميان يبحثون عن مياه الشرب في الجوار بسبب تلوث مياههم

يتوجه اهالي ناحية باونوري في كرميان باقليم كردستان  الى ينابيع مجاورة لتامين مياه الشرب، بعد ان تعكرت مياه الشرب الذي يصلهم الى المنازل.


ولم يعد يستعمل اهالي ناحية باونوري مياه الشرب الممدة الى المنازل منذ نحو 10 ايام، بسبب الشوائب ورائحته وطعمه الكريه على حد وصفهم.

يقول ارام جبار ان المياه لم تعد تصلح حتى للاستخدامات الاخرى فهي ملوثة، لذا اصبحنا مضطرين ان نتوجه الى ينابيع في المناطق المجاورة البعيدة نسبياً لجلب مياه صالحة للشرب.”

و قال ارام ان بئر البلدة الخاصة لاستخراج مياه الشرب قريبة من مياه المجاري، و هو يكون هذا سبب بتلوثه، ومنذ فترة نكرر مطالباتنا من الجهات المسؤولة لايجاد حل لمشكلة المياه هذه.”

و قال مدير الناحية عزيز محمد عبدالله، انهم الان بصدد تصليح وترميم الاضرار التي تلقتها شبكات المياه في الناحية بسبب الفيضانات هذا العام، مشيراً الى ان عملية تنظيف قناة المياه قد تمت،والجهات المعنية في البلدية تقوم الان بتنظيف الخزانات وفي وقت قريب سيتم تنظيف البئر ايضاً.”

ونفى مدير الناحية ما وصفه بـ”الادعاءات”التي تتحدث عن تلوث المياه  بسبب قرب البئر من المجاري، و قال  “هذا غير صحيح،وتبين ان المياه صالحة للشرب و ليس فيها مشكلة بعد ان قمنا بتحليلها لدى مختبرات، فهذا البئر موجود منذ 40 سنة من دون اي مشكلة.”

و اضاف ” لكن تنفيذاً لمطالب الشعب سنطالب الحكومة المحلية  بنقل مشروع المياه ونتمنى ان تكون الحكومة متعاونة معنا وتوافق على ذلك.”

ک.س