ايران تلقي القبض على 17 “جاسوساً امريكياً” وتحكم على بعضهم بالاعدام

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن طهران قبضت على “17 جاسوسا” يعملون لحساب وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وأن أحكاما بالإعدام صدرت على بعضهم. ولم يتضح ما إذا كان إعلان اليوم مرتبطا بشبكة أعلنت إيران تفكيكها الشهر الماضي.


عرضت وسائل إعلام إيرانية اليوم الإثنين صورا تزعم أنها “لضباط في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية” كانوا على اتصال بمجموعة أشخاص يشتبه بأنهم جواسيس جرى اعتقالهم في إيران.

وذكرت وسائل الإعلام في وقت سابق من اليوم الاثنين أن السلطات ألقت القبض على 17 جاسوسا يعملون لحساب وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وصدرت أحكام على بعضهم بالإعدام.

وقال مدير دائرة مكافحة التجسس في وزارة الاستخبارات الإيرانية للصحافيين بدون الكشف عن اسمه أنه “تم تفكيك شبكة تجسس (للسي آي إيه) بنجاح في 18 تموز/ يوليو” مضيفا أنه “حكم على البعض بالإعدام، وعلى البعض الآخر بالسجن لفترات طويلة”.

وأفاد بيان لوزارة الاستخبارات أذاعه التلفزيون الرسمي أن الجواسيس اعتقلوا خلال السنة الإيرانية المنتهية في مارس/ آذار 2019. وقال البيان “كان الجواسيس المقبوض عليهم يعملون في مراكز حساسة وحيوية في القطاع الخاص في المجالات الاقتصادية والنووية والعسكرية والفضاء الالكتروني وقطاع البنية التحتية… حيث جمعوا معلومات سرية”.

ويأتي الإعلان عن الشبكة المزعومة بعد شهور من مواجهة متصاعدة مع الغرب بدأت عندما بدأ في الأول من مايو/ أيار تطبيق عقوبات أمريكية جديدة أشد صرامة.

وكانت إيران أعلنت في يونيو/ حزيران أنها فككت شبكة تجسس إلكترونية كبيرة تديرها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وأن عددا من الجواسيس الأمريكيين ألقي القبض عليهم في دول مختلفة جراء ذلك. ولم يتضح ما إذا كان إعلان اليوم مرتبطا بنفس القضية.