باكرهان: يحزننا صمت اقليم كردستان تجاه ما يجري في شمال كردستان


روج نيوز- مركز الاخبار

تونجل باكرهان رئيس مشارك لاتحاد مديريات الاقاليم الديمقراطية وهو رئيس مشارك لبلدية سيرت بشمال كردستان.

قال باكرهان ان للكرد مصير واحد، مؤكداً على ضرورة عقد مؤتمر قومي كردستاني.

انتقد باكرهان حكومة اقليم كردستان وصمتها تجاه ما تتغرض لها شمال كردستان علي يد حكومة حزب العدالة والتنمية التركي.مقتطف من الحوار:

يجب ان لا نتكلم على اساسا اننا منقسمون ،ما حدث في حلبجة ومؤخراً في شنكال ، اليوم يحدث في شمال كردستان ايضاً ،ولا نعلم غداً اين سيكون او اي جزء يكون، يمر جنوب كردستان في ازمات كبيرة ،ماذا سوف يجري غداً لا نعرف، لكن كل ما نعلم به جيداً هو من الضروري ان نتحرك في سرب واحد،وهذا ما جئنا التكلم عنه في اقليم كردستان خلال لقائنا مع الجهات الادارية فيه نتكلم دائماً على اننا جزء واحد، لقد زالت فعلياً الحدود المصطنعة بيننا حان الاون لعقد مؤتمر قومي كردستاني،فمصائبنا واحدة ،ولا يجوز ان تصمت القوى السايسية في اقليم كردستان عما يجري بحق الشعب في شمال كردستان، على سبيل المثال شنكال تعنينا ولا تعني جنوب كردستان فقط، من الواجب ان نبدي مساعدتنا لهم،نشاركهم مأساتهم يشاركون مأساتنا ، رغم ان احزاب السلطة في جنوب كردستان لا تقرب كثيرا بشكل ملموس، لكننا قلنا ذلك للمنظمات المدنية في هولير والسليمانية ،رأينا مواقف الشعب فالشعب يتألم كما لو هو في سور ونصيبين او شرنخ،ونحن ايضاً في شمال كردستان نتألم كما لو اننا في حلبجة وشنكال، وما يحززنا موقف الحكومة الصامت، بكلامي هذا اعني ان ما ينقصنا هو تحرك القوى الكردستانية في صف واحد وبقرار واحد اي ما يدعو الى عقد مؤتمر قومي وبشكل عاجل.

مهما كانت الخلافات السياسية لك على المستوى الاقليمي نتقارب من بعضنا بعض،فعلاقة الاخوة مستمرة وعلى هذا الاساس نلتقي مع ادريي اقليم كردستان وكان لهم موقف ايجابي ،وصمتهم ولا مبلاتهم لا يعني انه انعدم العلاقات فقد تبين لنا مدى اهتمامهم في سور وجزير وغيرها من المدن الكردستانية بشمال كردستان،وسنستمر في مشاركة جميع السبل التي تصب في في وحدة الصف،وسندعوهم الينا نعرفهم على بلدياتنا في شمال كردستان. يجب ان نعلم نحن نلتجأ في مصائبنا الى جنوب كردستان وهم يلتجأون الينا في مصائبهم،وسنجعل من هذا اساس للتقارب الفكري والسياسي.

(ه- ز)