بدء مراسيم تسليم رفاة كويتيين قُتِلوا في 1990

بدأت في محافظة البصرة العراقية، اليوم الخميس، مراسيم تسليم 48 رفاتاً تعود لمواطنين كويتيين قتلوا أثناء احتلال النظام السابق لدولة الكويت عام 1990.


وكان قد عثر مؤخراً على الضحايا في مقبرة في بادية السماوة في محافظة المثنى العراقية.

وتتم عملية التسليم عبر منفذ صفوان الحدودي جنوب غرب محافظة البصرة، بحضور وفود رسمية من البلدين.

وتتكفل وزارة الدفاع العراقية بهذا باجراء التسليم، حيث نقلت الرفات عبر طائرة عسكرية إلى مطار الشعيبة العسكري في البصرة، تمهيداً لعملية التسليم المرتقبة.

وذكرت قيادة عمليات البصرة، في بيان يوم امس، أن “يوم الخميس المصادف ٨ آب، سيشهد تسليم رفات للجانب الكويتي عبر منفذ سفوان الحدودي”، داعية العاملين في المجال الإعلامي إلى حضور مراسم التسليم.

وكان محافظ المثنى، أحمد منفي جودة، قد أعلن السبت (27 تموز 2019) ان “الأجهزة الامنية والاستخبارية حصلت على معلومات عن وجود مقبرة جماعية للأسرى الكويتيين في بادية المثنى”، مبينا ان “الحكومة المحلية أبلغت الجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية للتأكد من المقبرة”.