بعد اعتذار علاوي..برهم صالح يجري لقاءات مع زعماء الكتل العراقية

اعلنت رئاسة الجمهورية العراقية، عن بدء الرئيس برهم صالح مشاوراته مع عدد من قادة الكتل السياسية لاختيار رئيس مجلس وزراء جديد.


وقالت الرئاسة في بيان إن “رئيس الجمهورية برهم صالح استقبل، الإثنين 2 اذار في بغداد، رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، ورئيس إئتلاف دولة القانون نوري المالكي، ورئيس تحالف الفتح هادي العامري ورئيس إئتلاف النصر حيدر العبادي كلاً على حدة”.

وأكد صالح بحسب البيان “ضرورة الإسراع في التوصل إلى اتفاق بين الكتل السياسية من أجل تسمية رئيس مجلس وزراء يحظى بقبول وطني وشعبي”، مشدداً على الالتزام بالفترة الدستورية المحددة من أجل تشكيل حكومة قادرة على التصدي لمهامها في ضوء التحديات التي تواجه العراق”.

وأشار رئيس الجمهورية الى أن “الجميع مطالب بوقفة وطنية مسؤولة لتجنيب البلاد ما تمر به من ظروف معقدة وصعبة، وتهيئة الأجواء المناسبة لانتخابات مبكرة وتلبية مطالب العراقيين بمختلف أطيافهم”.

وجرى، خلال اللقاء، بحسب البيان “الاتفاق على مواصلة الحوار والمشاورات بين القوى السياسية لاختيار وترشيح شخصية مقبولة تتصدى للأوضاع الراهنة واستحقاقات المرحلة المقبلة وانجاز متطلبات الإصلاح في البلاد”.

واعلن رئيس الجمهورية يوم امس الاثنين بدء مشاوراته لاختيار مرشح بديل خلال مدة 15 يوماً في نطاق مسؤولياته الدستورية والوطنية، داعياً القوى النيابية، الى العمل الجاد للتوصل إلى إتفاق وطني حول رئيس الوزراء البديل.

وكان رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد علاوي، اعلن في الدقائق الاولى من يوم  الاثنين 2 اذار، اعتذاره عن تشكيل الحكومة، فيما اشار الى ان “بعض الجهات السياسية ليست جادة بالاصلاح ووضعت العراقيل امام ولادة الحكومة، وفرضت عليه ضغوطات وفق مصالحها و ليس مصلحة الشعب،بينما هو لم يقبل بذلك.

https://youtu.be/11CC2nAK0Fk”>