تحضيرات لإطلاق فعاليات “الدروع البشرية” في ورتي

أعلنت منظمات المجتمع المدني عن تحضيرها لإطلاق فعالية “الدروع البشرية” في حال لم تقم حكومة إقليم كردستان بإعادة الأوضاع في زيني ورتي إلى ما كانت عليه في السابق، فيما أكد الناشط هردي أحمد أنهم أخبروا الحكومة بالأزمة الحاصلة في منطقة “ورتي”.


لا تزال التوترات قائمة في منطقة “ورتي” عقب تحشيد الحزب الديمقراطي الكردستاني لقواته في المنطقة، التي تتقاسمها مع الاتحاد الوطني الكردستاني وحزب العمال الكردستاني، وأثارت هذه الخطوة من قبل الديمقراطي الكردستاني استياءً شعبياً واسعاً في إقليم كردستان.

في سياق هذا الموضوع تحدث الناشط ومدير منظمة “فيجر” هردي أحمد لوكالة ROJNEWS قائلاً: “إذا لم تقم حكومة إقليم كردستان بإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه في ورتي سابقاً، فسنقوم بالتحضير لفعالية الدروع البشرية.”

وسبق أن أعلنت أكثر من 100 منظمة تعمل في مجال المجتمع المدني بإقليم كردستان، وعبر بيان حمل عنوان “لا لقتال الأخوة”، عن مطالبتها بإنهاء التوترات التي تشهدها منطقة “ورتي”، وحل جميع المشاكل على طاولة الحوار.

وأشار هردي أحمد إلى أنهم تطرقوا في البيان المشترك إلى جميع نتائج الحرب الأهلية، وأخطروا أحزاب السلطة في إقليم كردستان بهذه المخاطر.

وطالب هردي أحمد مرة أخرى من جميع الأحزاب السياسية في إقليم كردستان إلى التفاهم حول آلية الحل للمشاكل الراهنة، خصوصاً أن سكان إقليم كردستان يمرون بأوضاع صعبة جداً في الوقت الحالي.