تصريح مرتقب من الرئيس العراقي المكلف- والتوقعات تشير الى الانسحاب

يعقد رئيس مجلس الوزراء العراقي المكلف، عدنان الزرفي، صباح اليوم الخميس مؤتمراً صحفياً، نوهت له وكالة الانباء العراقية الرسمية.


ووزع اعلام رئاسة الوزراء بياناً قال فيه، إن “المكلف عدنان الزرفي يعقد الخميس مؤتمراً صحفيا في الساعة العاشرة والنصف صباحاً، في مقر إقامته بدار الضيافة التابعة لرئاسة الوزراء”.

وفي غضون ذلك، تحدثت مصادر صحفية وسياسية عن نية الزرفي الانسحاب من التكليف، خلال المؤتمر الصحفي المزمع، بعد أن أجمعت اغلب القوى السياسي على ترشيح رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي، ليشكل الحكومة المقبلة.

وكان رئيس الجمهورية قد كلف، في 17 اذار الماضي، الزرفي بتشكيل الحكومة التي من المتوقع أن تكون مؤقتة، ولمدة عام واحد، من أجل ان تجري الانتخابات المبكرة تحقيقاً لمطالب متظاهري أكتوبر 2019.

كان النائب عن تحالف “سائرون” علاء الربيعي، قد كشف أمس الاربعاء، أن رئيس الجمهورية برهم صالح سيكلف رئيس جهاز المخابرات العراقية، مصطفى الكاظمي، الخميس (اليوم) بتشكيل الحكومة المؤقتة المقبلة.

ونقلت وكالة الانباء العراقية عن الربيعي قوله، إن “يوم الخميس سيتم تكليف مصطفى الكاظمي برئاسة الوزراء من قبل رئيس الجمهورية وبحضور الكتل السياسية الشيعية”.

واشار الى، ان “موقف سائرون منذ استقالة حكومة عبد المهدي والى اليوم كان واضحا بانه يرغب بتمرير شخصية لرئاسة الوزراء يتم الاتفاق عليها من قبل الكتل السياسية وان ترتضيها المرجعية الدينية والشارع العراقي”.

وكانت وسائل اعلام عراقية تداولت يوم امس الاربعاء، وثيقة تكشف دعم تحالف القوى العراقية لترشيح مصطفى الكاظمي لتولي رئاسة الحكومة المقبلة، بعد ترشيحه ايضا من قبل اغلب الكتل الشيعية، ما قد ينذر بانقلاب على رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي الذي قدم برنامجه لرئاسة مجلس النواب وامامه 10 ايام فقط لتشكيل حكومته في ظروف العطلة الاجبارية لمجلس النواب بسبب مكافحة تفشي فايروس كورونا.

و هناك طريقتان قانونيتان لاستبدال الزرفي بمرشح اخر ، وهو اما  ان يرفض مجلس النواب منح الثقة للكابينة الوزارية التي سيقدمها او ان يتنازل الزرفي نفسه عن التكليف.