تنظيمات شعبية تحذر من اقتتال كردي وتدعو الى حل المسائل بالحوار

دعت تنظيمات شعبية وطنية الى حل المسائل بالحوار، فيما حذرت من اندلاع مواجهات كردية كردية، في حين تواصل الدول المحتلة بضرب مصالح الكرد في كل اجزائه.


وقالت هيئة المبادرة للمؤتمر الكردستاني وجبهة مساندة روجآفا في بيان مشترك،بخصوص ازمة منطقة ورتي بشمالي هولير، انه في الاونة الاخيرة ظهر توتر و صراع بين الاطراف السياسية بمنطقة ورتي،و له تبعات خطيرة ، وتفتح الباب امام تدمير المكتسبات الوطنية.

وقال البيان ان “الحرب على داعش و انتصار شعبنا ، كان يجب ان يكون عاملاً لادراك اهمية التكاتف ووحدة الصف لتحقيق المزيد من النصر، و جعله اساساً لنباء الوحدة الوطنية.”

وحذر التنظيمان المدنيان من مغبة تفاقم الاوضاع في منطقة ورتي و خروجها عن السيطرة، ما قد يتسبب باحتراب كردي.

وقال البيان انه في الوقت الذي تقوم الدول المحتلة و على رأسها الدولة التركية في ظل انتشار مرض كورونا،بضرب الكرد ومكتسباته في 3 اجزاء من كردستان، نرى ان الاطراف الكردستانية تدخل في صراع على النفوذ و السلطة.

واكد البيان على ان “الشعب لم يعد بامكانه تحمل كل هذه الاعباء (كورونا وو داعش) والتي لا تقل عن خطورة المواجهة الكردية الكردية في هذه المرحلة الحساسة، وندعو الى التحلي بالمسؤولية لحل المسائل من حلال الحوار، و الا سيكون لنا موقف اخر.”