تهديدات متزامنة لداعش واردوغان ضد الكرد

توعّد داعش في فيديو نشره على تطبيق “تلغرام” اليوم الأثنين بتكثيف هجماته على كلّ من التحالف الدولي الذي تقوده ضدّه الولايات المتحدة وحلفاؤها الكرد في سوريا، وهو الفيديو الثاني منذ هزيمته في 23 آذار الماضي.


وفي فيديو نشره الأحد خاطب التنظيم “جنود الإسلام وأبناء الخلافة في الشام والخير والبركة والرقة ودمشق وإدلب وحلب” بالقول “المعركة بيننا وبينهم قد أوقد نارها وسيشتد أُوارها”.

واتّهم التنظيم دول التحالف بأنّها “أغرت” خصومه وبينهم الكرد، مضيفاً “زجّوا بهم في لهيب حرب طاحنة لن تبقي لهم رأسا ولا ذنباً”، مشدّداً على أنّ دماء قتلاه “لن تكون هباء”.

ويظهر الفيديو ومدّته حوالى عشر دقائق مشاهد قطع رؤوس وإعدامات لأشخاص قدّموا على أنهم مقاتلون كرد خطفهم الجهاديون.

ويضمّ الفيديو مقاطع من تقارير تلفزيونية وشهادات تؤكّد أنّ التنظيم لم يهزم ولا يزال متواجداً في سوريا.

ويتضمن فيديو التنظيم صورة لترامب وهو يبرز خارطة للمناطق التي كان التنظيم يسيطر عليها، وكان الرئيس الأميركي قد استخدمها لإعلان القضاء على “خلافة” داعش.

يأتي نشر هذا الفيديو في ظلّ تهديدات يطلقها الرئيس التركي، رجب طيّب أردوغان ومسؤولون أتراك باجتياح منطقة شرق الفرات، التي حرّرتها قوّات سوريا الديمقراطيّة من تنظيم داعش الإرهابي، فيما تسعى الولايات المتّحدة الأمريكيّة إلى منع العدوان التركي على شمال سوريا.

يذكر أنّ قوّات سوريا الديمقراطيّة أعلنت القضاء على تنظيم داعش عسكريّاً في 23 آذار الماضي، فيما أكّدت القوّات على ضرورة مواصلة الحرب حتّى القضاء على خلايا التنظيم ومنع عودته إلى قوّته مجدّداً.