ثلوج نيسان تلحق ضرراً بليغاً ببساتين المناطق الجبلية في شمال هولير

الحقت موجة الثلوج الاخيرة اضراراً ببساتين وحقول منطقة بالكاتيتي في شمال محافظة هولير، فيما طالب مزارعو المنطقة من الحكومة بدعمهم وتعويضهم باعتبار ان القطاع الزراعي هو مصدر رزقهم الوحيد.


و تعرض قسم كبير من المحاصيل الزراعية في منطقة بالكاتيتي الواقع على الحدود مع شرق كردستان اقصى شمال محافظظة هولير، لاضرار كبيرة بسبب موجوة الثلوج التي تساقطت على المنطقة مؤخراً، والتي بلغت سماكتها في بعض المناطق 20سم.

واوضح احد المزارعين في بالكايتي و يدعى محمود وسو،نوع الضرر الذي لحق ببساتينهم، وهو ان تساقط الثلوج اتلف اغلب الزهور و البراعم من الاشجار مما يقلل من كمية المحصول بشكل كبير هذا العام.

و قال انه يملك نحو 700 شجرة من نوعي الجوز و التفاح، و قد تأثرت سلباً بطقس هذا الربيع المثلج، يعني ان الاشجار لن تثمر في هذا الموسم.

و اضاف وسو ان الاهالي في المنطقة يعتمدون على الزراعة وجني المحاصيل الزراعية كمصدر رزق وحيد و اساسي و في حال تعرض المحصول للضرر فانهم سيخرجون من موسم هذا العام خاليي الوفاض،لذا على الحكومة تقديم الدعم و التعويض للمزارعين المتضررين، من خلال تشكيل لجنة متابعة لهذا الامر.

كريم مصطفى هو الاخر مزراع في المنطقة ،اوضح القول ان الثلج خير و بركه لكن تصبح نقمة في الشهر الرابع و تضر المحاصيل و نادراً ما تتساقط الثلوج في الشهر الرابع، مبينأً ان ثلج هذا العام اضرت بالبساتين.

واضاف مصطفى ” لم تقم الحكومة حتى الان بتعويض المزراعين في منطقتها على مدار  الفترة الفائتة، علماً ان الدعم ضروري باعتبار ان منطقتنا هي خصبة للبساتين والزراعة عمومأً و تنتج انواع كثيرة من فاطهة ذات جودة عالية، على حد وصفه.

في السياق، قال مدير دائرة الزراعة في قضاء جومان، سليمان عبدالله انه “في حال تضرر المحاصيل في المنطقة نقوم بتشكيل لجنة لمتابعة حجم الارضرار و المطالبة من الحكومة بتعويض المتضررين.”

 

undefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefined