جامعيون باقليم كردستان: نوع اخر من الاحتلال عبر دبلجة مسلسلات تركية الى الكردية

اكد طلبة جامعيون وصحفيون في مدينة حلبجة ان دبلجة المسلسلات التركية الى الكردية و بثها على مجتمع اقليم كردستان هو نوع اخر من الاحتلال.


روج نيوز- مركز الاخبار

تبث فضائيات و قنوات محلية باقليم كردستان مسلسلات تركية تحظى بمشاهدة شريحة و اسعة من المجتمع،الذي بات يقلد ثقافة تلك المسلسلات وممثليها و طبيعة حياتهم، وتسببت بمشاكل اجتماعية بين الازواج و الشبان بحسب تقارير اعلامية سابقة.

ويرى قسم من الطلبة الجامعيين و الاكاديميين ان بث تلك المسلسلات في فضائيات كردية يشكل خطراً على ثقافة و تراث المجتمع.

الطالبة في جامعة حلبجة ،نيان محمود، اكدت انه “بلا شك هناك خطر كبير على المجتمع من متابعتهم مسلسلات تركية،ناهيك عن ظهور مشاهد قتل و و خيانة و الى ما هنالك التي بات مجتمعنا يقوم بتقليدها.”

واضافت ” بامكان قنواتنا ان تبث الدراما الكردية و التشجيع على انتاج مسلسلات محلية تكون مطابقة لثقافتنا و عاداتنا دون ان تؤثر سلباً بل من شأنها اصلاح المجتمع للافضل، اني ادعو الى وقف بث الدراما التركية في قنواتنا.”

في ذات السياق قال الصحفي وريا حمه كريم ان تلك الافلام و المسلسلات سيؤثر على طبيعة المجتمع و قيمه ، وهذا ما يحصل بالفعل لاننا نرى كثيراً اطفالاً يقلدون بعض المشاهد التي تبث وهي مدبلجة للكردية.”

واضاف “بشكل من الاشكال وعبر بث تلك الدراما تقوم الدولة التركية بفرض ثقافتها على المجتمع الكردي ، لذا نعتبره نوع من انواع الاحتلال على الصعيد الثقافي و الاجتماعي، هذا في وقت نعلم اننا ككرد اصحاب تراث و تاريخ و قيم خاصة بنا ، لكن رويداً رويداً نرى انها تزول بفعل تلك المسلسلات المدبلجة وهذه بحد ذاتها كارثة .”

جامعية اخرى في حجلبة و تدعى خاوين رسول اكدت انه “بشكل عام بث المسلسلات الاجنبية و خاصة التركية منها لها تأثير سلبي و على مجتمعنا،وهي عبارة عن عملية نقل ثقافة مجتمع وفرضها على مجتمعنا الكردي.

و اكدت خاوين على ضرورة “وضع حد لتلك العملية عبر قرار من وزارة الثقافة ، او عبر نشاطات مدنية منظمة مناهضة لبث الدراما التركية بهدف حماية مجتمعنا من المخاطر على الصعيد الثقافي.”

*ه- ز*