حملة مقاطعة المنتجات التركية قضية نقاش في برلمان إقليم كردستان

رد برلمان اقليم كردستان على عريضة قدمها احد النواب حول الحملة الشعبية ضد المنتجات التركية، مقرراً تشكيل لجنة لمتابعة الموضوع و اتخاذ الاجراءات المناسبة بخصوصها.


ومنذ هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا في الـ 9 تشرين الأول من الشهر الفائت بدأ أهالي إقليم كردستان بحملة مقاطعة المنتجات التركية، وتوسعت الحملة الى مستوى ان يصللح موضوع نقاش في البرلمان،وعليه أرسل نائب عن كتلة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني كروان جزاني في الـ 4 من الشهر الجاري عريضة إلى برلمان إقليم كردستان.

وذكرت العريضة الذي قدمه كروان جزاني إلى أن “حملة مقاطعة المنتجات التركية أصبحت قضية شعبية يدفع الحكومة لأخذ على محمل الجد، مرجحأً ان تدوم هذه الحملة لسنوات.”

ودعا جزاني في عرضيته الى بذل الجهود من اجل تشجيع الانتاج المحلي والاهتمام بالصناعات الوطنية، داعيا ايضاً الحكومة ووزارة التخطيط الى إيجاد توازن للمشكلة لتطوير وتقوية السياسية الاقتصادية لإقليم كردستان”.

ورد البرلمان على العريضة بعد يومين من تقديمها، وقال  أن ” برلمان إقليم كردستان يدعو الى تشكيل لجنة لمتابعة الموضوع والقيام ببحث خاص وبعدها ستتخذ القرارات اللازمة”.

وفي لقاء خاص لوكالة ROJNEWS مع البرلماني كروان جزاني قال أنه من المهم ان يتناول البرلمان موضوع العريضة وادخاله ضمن ضمن جدول أعمال البرلمان، مؤكدأً على ان تطبيق نص العريضة من شأنه تطوير السياسية الاقتصادية للاقليم.

وتابع جزاني حديثه يجب أن “تعمل الحكومة والبرلمان على مطالب الشعب واتخاذ الاجراءات التي تلبي طموحات المواطنين.

 واكد جزاني على اهمية سن القوانين لفتح المجال أمام المصانع الجديدة وإعاد فتح المصانع القديمة الأمر الذي سيوفر فرص العمل أمام الأهالي  ويحيي الأسواق بالمنتجات المحلية.