حي ضمن خارطة مدينة السليمانية  لاخدمات فيه

تقع قرية سرداراوا بين بلدة تاسلوجه ومدينة السليمانية، و اصبحت حي من احياء المدينة مؤخراً بعد ان تلامست حدودهما إلا أنها تعاني من نقص كبير في الخدمات.


ضمت مدينة السليمانية قرية سرداراوا ضمن خارطة سنة 2012، ومن المنتظر أن لتصبح من إحدى أحياء مدينة السليمانية بعد تنفيذ مشروع طريق الـ 100 متر.

ويبلغ تعداد سكان هذه الحي نحو 3 آلاف نسمة، وهي تحوي على مدارس للمراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية أيضاً، وتقع المدرستان الابتدائية والاعدادية على الشارع العام والذي يحتاج إلى الكثير من الصيانة، حيث تسبب هذا الطريق في إصابة نحو 11 طفلاً خلال حوادث سير حصلت في أوقات متفرقة.

بالإضافة إلى ذلك تعاني القرية من مشكلة نقص المياه، ورغم أن القرية تحوي على شبكة أنابيب مياه الشرب، ألا ان المياه لم تُضخ عبرها.

ويضطر سكان الحي إلى حفر الآبار من أجل الحصول على المياه، لكن هذا الحل يلحق ضرراً بالمياه الجوفية التي تمر من تحت القرية.

وفقد سكان الحي المنعزل املهم من قيام الحكومة بحل المشاكل الخدمية التي يعانون منها.

قضية أخرى تزعج أهالي الحي وهي أماكن بيع وشراء السيارات في القرية، حيث تجلب هذه الأماكن معها مشكلة الازدحام ، وخاصةً ناقلات الحمولة الكبيرة.

يقول عثمان عزيز من سكان الحي ان “هناك أمور خدمية كثيرة يجب إيجاد حلول لها، وخاصةً مشكلة الطرقات التي تحتاج إلى صيانة كبيرة.”

وفي السياق أشار مدير بلدية تاسلوجه برزان كاميران إلى أن حي  سرداراوا تحتاج إلى خدمات ضرورية، إلا أنه أعرب عن أسفه من عدم تمكنهم من حل جميع مشاكل القرية بسبب الأزمة الاقتصادية.

وأضاف برزان كاميران “نحن بانتظار وصول الميزانية، سنقوم باستقبال جميع الاحتياجات عندما تصلنا.”

يجدر بالذكر أن حي سرداراوا ليست الوحيدة، إنما هناك العديد من  الاحياء و القرى المتاخمة للمدينة التي تحتاج إلى تقديم الخدمات، فيما يعزو جميع الأطراف المعنية سبب ذلك إلى الأزمة الاقتصادية.

undefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefined