دعوات لإصلاح طريق هولير – الموصل الذي شهد مقتل وإصابة نحو60 شخصاً

يشكو سائقو السيارات كثيراً من رداءة الطريق الواصل بين هولير والموصل، فيما وعدت السلطات بترميم الطريق مطلع شهر حزيران القادم.


يبلغ طول الطريق الواصل بين مدينتي هولير والموصل 135 كيلومتراً، ويقع 62 كيلومتراً منه ضمن حدود إقليم كردستان.

ويشهد الطريق عشرات الحوادث المرورية التي تودي بحياة الناس، بسبب تردي أوضاع الطريق، والذي يزداد سوءاً عاماً بعد الآخر.  

شهد الطريق أعمال صيانة على طول 20 كيلومتراً خلال العام الماضي، إلا أنّ الطريق أصبح أسوء من قبل العام الحالي، وهو ما أكده السائق ريبوار كاكائي.

وأضاف كاكائي قائلاً: “بعد فترة قصيرة من الصيانة، عاد الطريق كما كان وحتى أسوء من قبل، لا يقومون بصيانة الطريق بشكل جيد.” 

وفي السياق أشار الناطق باسم وزارة الري والإسكان في إقليم كردستان ماريوان ملا حسن إلى أن الوزارة صدرت قراراً بتجديد جميع طرقات الإقليم، وأضاف: “لقد تمّ تجديد قسم من الطرقات العام الماضي، ودعت وزارتنا إدارات هولير والسليمانية ودهوك إلى الكشف على الطرقات التي تحتاج إلى التجديد وتقديمها للوزارة من أجل إجراء الصيانة اللازمة لها. ولقد وصلتنا عدد من الكشوفات حتى الآن.”

وأكد ملا حسن أن عمليات صيانة وتجديد الطرقات في البلاد ستبدأ مع انتهاء هطول الأمطار، وأردف: “بلا شك سيكون طريق هولير – الموصل من أولوياتنا لهذا العام، ومن المقرر أن تبدأ عمليات التجديد بحلول حزيران القادم.”

وبحسب سجلات مركز المرور في بلدة خبات الواقعة على طريق هولير – الموصل، شهد الطريق 70 حادثاً مرورياً، أدت إلى مقتل وإصابة نحو 60 شخصاً.