رئيس الوزراء العراقي المكلف يتعهد بإنهاء ملف النازحين والمهجرين

تعهد رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي، الاربعاء، بانهاء ملف معاناة المهجرين والنازحين نهائيا، معرباً عن نيته إطلاق حملة وطنية كبرى للنهوض بالخدمات الأساسية والمشاريع الحيوية في عموم البلاد.


وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي ان الاخير التقى في مقر إقامته ببغداد كل من وزير الهجرة والمهجرين نوفل بهاء موسى ورئيس صندوق إعمار العراق مصطفى الهيتي”، مبينا انه “في بداية اللقاء استعرض موسى آخر تحديثات خارطة التواجد المناطقي للمهجرين والنازحين داخل العراق وخارجه، والمعوقات التي تحول دون عودتهم الى مدنهم وقراهم”.

واضاف ان “الهيتي قدم عرضا مفصلا لخطط وبرامج الصندوق في ملف إعادة بناء المدن المدمرة جراء إحتلال تنظيم داعش الإرهابي، وحجم المشاريع المنفذة في محافظات ديالى والانبار وصلاح الدين ونينوى”.

من جهته أكد الزرفي “عزم حكومته المرتقبة العمل بحرص ومسؤولية لإغلاق ملف معاناة المهجرين والنازحين بشكل نهائي بموازاة إعادة إعمار المدن المهدمة وتأمين متطلبات السلم الأهلي والتعايش المشترك”.

وأعرب رئيس الوزراء المكلف عن نيته “إطلاق حملة وطنية كبرى للنهوض بالخدمات الأساسية والمشاريع الحيوية في عموم العراق”، لافتا الى “تلقيه إشارات مشجعة من سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ومجموعة أعضاء الأتحاد الأوربي للمساهمة في دعم وتمويل صندوق الإعمار لتوسيع مشاريعه الإنمائية والخدمية”.

يذكر أن رئيس الوزراء المكلف كان قد التقى أيضا مساء أمس كل من وزير التخطيط نوري الدليمي، ورئيس الهيئة الوطنية للإستثمار وكالة سالار محمد أمين.