رئيس حكومة اقليم كردستان يلتقي بصالح وعبد المهدي في بغداد

استقبل رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، الثلاثاء رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني.


ووصل رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني الى مقر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي،وعقد الطرفين اجتماعاً لمناقشة المشاكل العالقة بين الإقليم وبغداد.

وكان عبد المهدي، قد عبر الاثنين (15 تموز 2019)، عن تهانيه لرئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني، بمناسبة تسنمه مهامه، فيما دعا الى حل المشاكل المعلقة بين حكومتي اربيل وبغداد.

وقال بيان لمكتب بارزاني، إن “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، هنئ باتصال هاتفي مسرور بارزاني بمناسبة تسنمه مهامه كرئيس لحكومة الاقليم”.

وذكر عبد المهدي: “آمل أن نتمكن وبالسرعة القصوى من حل كافة المشاكل المعلقة”.

ودعا عبد المهدي بارزاني الى ان “تتكاتف جهود الطرفين من اجل مصلحة اقليم كردستان وعموم العراق وخدمة المواطنين.”

وكشف المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية برهم صالح، عن تفاصيل مباحثات الرئيس صالح، مع رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، خلال لقائهما اليوم.

وذكر المكتب في بيان أن “رئيس الجمهورية برهم صالح، استقبل في قصر السلام ببغداد، اليوم، رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء مناقشة تطورات الاوضاع السياسية على الصعيدين الاقليمي والدولي”.

وأكد صالح، بحسب البيان، على “أهمية تنسيق الرؤى المشتركة واعتماد لغة الحوار البنًاء لحل كافة القضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم وفقاً للدستور والمصلحة الوطنية وتحقيق العدالة”، معرباً عن “ثقته بتحقيق التوافق بين الاطراف السياسية للارتقاء بمستوى العلاقات، وتذليل العقبات أمام توفير الخدمات للشعب العراقي”.

من جانبه، أعرب بارزاني عن “رغبة حكومته بتكثيف الحوارات والاحتكام الى الدستور، بما يضمن تحقيق المصالح المشتركة ويعزز العلاقات الأخوية”.

ومن المقرر ايضاً ان يلتقي بارزاني مع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

وكان مسرور بارزاني، قد وصل الثلاثاء (16 تموز 2019)، الى العاصمة بغداد، على رأس وفد كردي حكومي رفيع.