رئيس قائمة “التحالف الكردستاني”: الباب لا يزال مفتوحاً

أفصح رئيس قائمة “التحالف الكردستاني” في كركوك، عبدالرحمن مصطفى عن انضمام 32 حزب ومنظمة إلى تحالفهم، من بينها 4 أحزاب تركمانية وحزب عربي، موضحاً بأن الباب لا يزال مفتوحاً أمام الجميع.  


 من المقرر أن تجري انتخابات المجالس المحلية في المحافظات العراقية مطلع نيسان من العام القادم 2020، وتستعد العديد من الكتل والقوائم السياسية لخوض غمار هذه الانتخابات.

شكّلت الأحزاب السياسية الكردية في المناطق المتنازع عليها، ومن ضمنها كركوك قائمة “التحالف الكردستاني”، بهدف توحيد الأصوات الكردية في الانتخابات.

وتشير التوقعات إلى مشاركة محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم إلى الانتخابات بشكل مستقل، دون المشاركة في قائمة “التحالف الكردستاني.

في غضون ذلك، لا يزال من غير المعروف آلية مشاركة كل من حركة حرية المجتمع الكردستاني وحركة الجيل الجديد إلى الانتخابات، خصوصاً أنهما غير مدعوان للانضمام إلى قائمة “التحالف الكردستاني”.

قال رئيس قائمة “التحالف الكردستاني” في كركوك عبدالرحمن مصطفى لوكالة Rojnews إنّ” 32 حزباً قاموا بالمشاركة في قائمة التحالف الكردستاني، ولا يزال الباب مفتوحاً لمن يود المشاركة.”

كما أشار عبدالرحمن مصطفى إلى أن العمل على تحديد المرشحين سيبدأ خلال الفترات القادمة، دون أن يحدد تاريخاً معيناً.

ولفت مصطفى إلى مشاركة 4 أحزاب تركمانية، وحزب اشتراكي عراقي في قائمتهم، مفصحاً عن عدم معرفتهم حول كيفية انضمام هذه الأحزاب إلى الانتخابات عن طريق القائمة الكردستانية.

وأعرب عبدالرحمن مصطفى عن أمله من أن تهدأ الأوضاع حتى موعد الانتخابات.

وتشير بعض المعلومات إلى أن الأحزاب العربية السنية في كركوك ستشارك بالانتخابات عن طريق قائمتين، فيما تشير مصادر غير مؤكدة إلى أن كل من وصفي علي وراكان الجبوري سيترأسان القائمتين.

ومن غير الواضح حتى الآن آلية انضمام الشيعة والتركمان في كركوك إلى الانتخابات المقرر إجراءها العام القادم.