رفع الستار عن تمثال”محبوب رواندوز”

رفع الستار اليوم الثلاثاء عن تمثال “محبوب رواندوز” وفق الاسم الاسم الذي يطلق عليه اهالي قضاء رواندوز في محافظة هولير.


ونصب في وسط المدينة تمثال رجل يعاني من اضرابات نفسية، حضر مراسيم رفع الستار عنه مثقفو المدنية و فنانيها الى جانب مسؤولين حكوميين وحشد من المواطنين.

“محبوب رواندوز”،هكذا يصفه سكان المدينة الواقعة في شمال محافظة هولير، واسمه الحقيقي مصطفى ابراهيم و معروف باسم “ورداش ” ،ففي الوقت الذي يشنغل كل مواطن في المدينة بشؤونه واعماله، يظل ورداش و الذي يعاني من اضرابات نفسية بالتجوال في شوراع المدينة وتنظيفها من النفايات، ادائه هذا اصبح موضع تقدير كبير من قبل الاهالي،وهو ذائع الصيت بطيبته و بساطته وحديثه الممتمع على حد ما يتم وصفه.

undefined

ورداش من مواليد 1954 وهو ايضاً حضر مراسيم تنصيب تمثاله، لكنه كان في عالمه الخاص وكأنما حضوره كان لاجل اي احتفال عام يقام في المنطقة،  حتى انه لم يلقي كلمة بهذه المناسبة.

undefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefined