رواية “فراشة الحرية” بالكردية السورانية اصبحت في متناول القراء

بدأ نشر كتاب  فراشة الحرية باللغة الكردية- اللهجة السورانية في اقليم كردستان الذي يروي حياة المناضلة شيرين علمهولي، بعد أن تم طبع 1000 نسخة منه.


والرواية تتألف من 240 صفحة تحكي حياة المناضلة شيرين علمهولي التي اعدمها النظام الايراني في 9 ايار 2010 مع أربعة  ناشطين اخرين، وقد أرفق المؤلف مع الرواية الرسالتين اللتين كتبتهما شيرين علمهولي أثناء فترة اعتقالها، بالإضافة إلى العديد من الصور.

وبعد أن تم نشر الرواية بالنسخة الكردية الكرمانجية تم ترجمتها إلى اللهجة السورانية وتم صدور 1000 نسخة منها، و اصبح بمتناول القراء في جنوب كردستان.

والمناضلة شيرين علمهلوي ولدت في 2 حزيران 1982 في  قرية ديم قشلاقي التابعة لمدينة ماكو في ولاية اورمية بشرق كردستان ، اعتقلت في ايار 2008 على يد القوات الامنية الايرانية، و كان مصيرها مجهولاً في الشهر الاول من اعتقالها و تعرضت لتعذيب شديد ثم اقتيدت الى سجن افين في طهران و حكمت عليها محكمة الثورة الايرانية  بالاعدام بتهمة انضمامها لحزب الحياة الكردستاني الحر، و نفذ الحكم في 9 ايار 2010، مع كل  من ” فرزاد كمانكر،فرهاد وكيلي، علي حيدريان، مهدي اسلاميان”.

يذكر أن مؤلف الرواية أحمد بلوكي معتقل بتهمة تأييده لحزب العمال الكردستاني منذ عام 1993، وقد ألف منذ ذلك الوقت العديد من المؤلفات، إلا أن رواية “فراشة الحرية” هي أول تجربة روائية له، والكاتب احمد بلوكي هو من أهالي قرية “بلوك” في محافظة ماردين بشمال كردستان.