سكان “زيني ورتي” يبلغون الديمقراطي الكردستاني بضرورة سحب قواته

طالب سكان منطقة زيني ورتي من خلال بلاغ ، قوات حزب الديمقراطي الكردستاني PDK بالانسحاب من المنطقة.


وجاء في بلاغ مشترك باسم سكان منطقة ورتي قرء امام عدد من الوسائل الاعلامية،إن “وجود كل القوات الأجنبية في زيني ورتي غير واقعي ويشكل تهديداً للمنطقة واحتمال اندلاع حرب أهلية”.

كما قدم سكان المنطقة في االبلاغ عدة مطالب للقوات التابعة لحزب الديمقراطي الكردستاني PDK، جاءت في نقطتين:

* يجب على جميع القوات المسلحة الانسحاب من زيني ورتي وإعادة المنطقة إلى وضعها قبل وصول فيروس كورونا والقوات المسلحة.

* إذا لم تتحقق النقطة الأولى، فإن سكان المنطقة لديهم موقف واحد لخلق مزيد من الضغط الاجتماعي من سكان كل من وديان المنطقة على زيني ورتي  وبهذا الضغط الاجتماعي والأمني، تضطر القوات المسلحة إلى الانسحاب.

وإن سكان المنطقة يدركون الموقف الذي يبنى على أساس السلام الاجتماعي وحماية المنطقة من الموقف الذي بُني على اساس تهديد الصراعات العسكرية ومخططات الاستخبارات الأجنبية.

وسيتم تقديم البلاغ إلى جميع الأحزاب السياسية المتجابهة، بما في ذلك رئاسة الحكومة الإقليمية ومجلس الوزراء والرأي العام ووسائل الإعلام.