سكان قرية في هولير يعانون من نقص المياه

يجلب سكان قرية جونرا التابعة لمدينة سوران المياه عبر الصهاريج منذ أكثر من 6 سنوات، ويشير سكان القرية إلى أنهم صرفوا أكثر من 150 ألف دولار أمريكي على المياه، فيما تقدر الحكومة على حل المشكلة بثمن أقل.


تبعد قرية جونرا نحو 17 كيلومتراً عن بلدة خليفان التابعة لمدينة سوران بمحافظة هولير، وقد بنيت القرية بين أكناف طبيعة جميلة وخلابة.

قامت إحدى الشركات بحفر بئر سنة 2014 لهذه القرية، ومنذ ذلك الوقت يقوم السكان بجلب المياه من هذا البئر عبر صهاريج المياه. لكن طارق ستار سائق الصهريج أوضح بأن مياه البئر لا تكفي لتغطية حاجة سكان القرية.

أفصح هاشم عبدالله أحد سكان القرية عن وجود مشكلة لتأمين مياه الشرب النظيفة، وأردف: “كان بالمستطاع تنفيذ مشروع للمياه بتلك الأموال الطائلة التي صرفناها على الصهاريج.”

فيما يؤكد أيوب مصطفى وهو أيضاً من سكان القرية، أن المياه لا تكفي لتغطية حاجتهم اليومية، مما يدفعهم لشراء المياه من مكان آخر وجلبها عبر الصهاريج أيضاً.

وكشف القرويون عن صرف أكثر من 150 ألف دولار أمريكي خلال السنوات الستة الماضية على صهاريج المياه، موضحين أنه كان باستطاعة الحكومة تنفيذ مشروع للمياه من أجل القرية بتكلفة أقل بكثير.