سلطات السليمانية تفرض المزيد من الاجراءات بعد الكشف عن حالات مشتبه باصابتها بكورونا

أعلنت محافظة السليمانية يوم الخميس، عن سلسلة قرارات وإجراءات وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس في الإقليم إلى 19 حالة بينها حالة وفاة في السليمانية، فيما اعلنت مديرية صحة السليمانية عن 10 حالات مشتبه باصابتها بفايروس كورونا خلال 48 ساعة ماضية.


وقال الدكتور صباح نصر الدين مدير صحة السليمانية خلال مؤتمر صحي: انه تم تسجيل 10 حالات مشتبه باصابتها بفايروس كورونا في محافظة السليمانية خلال 48 ساعة ماضية، موضحا، ان جميع المشتبه باصابتهم بالفايروس شاركوا بمجالس عزاء.

واضاف: ان المواطنين عليهم الالتزام بالتعليمات الصحية لافتا الى ان اماكن الازدحام من اسباب تفشي فايروس كورونا.

وذكر محافظ السليمانية، هفال أبو بكر، في مؤتمر صحفي، اليوم، 12 آذار 2020، إنه تقرر غلق كافة صالونات التجميل ومحال الحلاقة وأماكن التجمعات العامة ومنها المقاهي وبعض المطاعم في شارع سالم إضافة إلى مقهى الشعب في شارع كاوه في مركز المدينة.

ودعا أبو بكر، المواطنين إلى عدم زيارة المقابر وعدم التجمع في الأماكن السياحية كما دعا لإغلاق المنتجعات المكتظة بالسياح وطلب من الأهالي التسوق مرة خلال الأسبوع أو مرتين في حال الضرورة.

كما طالب القطاع الخاص بتقليص دوام موظفيه والإقلال من التنقل بين المدينة والمناطق المحيطة بها.

وكانت اللجنة العليا المشكلة لمواجهة فيروس كورونا في إقليم كردستان، أعلنت في بيان لها مساء الاربعاء، منع التنقل بين محافظات الاقليم لمدة أسبوعين في اطار الإجراءات الوقائية لاحتواء فيروس كورونا.

وجاء في البيان أن منع حركة المواطنين بين المحافظات يستمر اعتبارا من 14 آذار الجاري ولغاية 28 من الشهر نفسه في إطار الإجراءات الوقائية.