سوقٌ بين تلال قنديل لبيع الكعوب(كرنغ)

مع بداية الربيع، يبدأ مواطنون في القرى قنديل جولاتهم البرية، بحثا عن النباتات والأعشاب البرية، ومن بينها نبتة العكوب، ذات الغلاف الشوكي، لجمعه وبيعه.


https://youtu.be/LTKATIHdSX8″>

ولان منطقة قنديل ذات الطبيعة الجبلية الغنية بالاعشاب البرية ذات لقيمة الغذائية العالية، تشهد في كل ربيع جوللات لاعداد كبيرة من النساء و الرجال وحتى الاطفال، لجني الاعشاب الغذائية كالعكوب والخبيزة والفطر والزعتر والبابونج والكِما وغيرها.

ما اثار انتباه مراسل وكالة rojnews حين كان في جولة ميدانية في قريتي دوكومان وممكان،، ظهر له بين مجموعة من الناس مع دوابهم ، وتصدح بينهم اصوات بازرات البيع الشراء.فمع الاقتراب تبين انه سوق لبيع العكوب، او ما يسمى بالكردية السورانية “كنكر” او بالكرمانجية “كرنغ”.

ويبدو ان العكوب نبتة جديرة بان يكون لها سوق في هذه المنطقة الوعرة والتي صعب على سكان المدن زيارتها، لكن من السهل الحصول على نباتاتها الشهية.

جني الاعشاب و ابرزها نبتة العكوب تشكل مصدرا اقتصاديا لعوائل المنقة، بحيث تعتاش على الاتجار بها في مواسمها، ويكون للنساء دور كبير في هذه العملية، من حيث الجمع والتجهيز، بعد جمعه وتنظيفه من الأشواك أحيانا، لبيعه جاهزا، على أطراف الشوارع عن طريق البسطات الشعبية، أو تعبئته وتغليفه وتفريزه، ليباع في المولات والبقالات.

يعد العكوب من النباتات الطيبة في الأكل يتم اعداده بالقلي او الطهي، ويأتي على رأس قائمة الأطعمة الشعبية الربيعية في اقليم كردستان.