صحفيون ونشطاء يحتجون ضد ممارسات السلطة في إقليم كردستان

احتج عدد من الصحفيين والنشطاء في مجال المجتمع المدني ضد العراقيل التي توضع أمام عمل الصحفيين والإعلاميين، بالإضافة إلى عمليات الاعتقال التي يتعرض لها الصحفيون.


وتجمع عدد من الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني، مساء اليوم الخميس، في الحديقة العامة بمدينة رانيا، تعبيراً عن رفضهم لعمليات الاعتقال التي تطال الصحفيين في إقليم كردستان. 

وقرأ الصحفي مجيد بتوين بياناً باسم المحتجين، قال فيه: “لا يزال الحزبان المهيمنان على السلطة في إقليم كردستان مستمران في ممارساتهم المناهضة للديمقراطية، حيث يسعون عبر مخططات سرية تارةً وعلنية تارةً أخرى إلى الحد من حرية الفكر والتعبير والعمل الصحافي في إقليم كردستان، ويهدفون من وراء ذلك إلى إطالة عمر هيمنتهم على السلطة.” 

وأكد بيان المحتجين في استمراريته، على مواصلة الصحفيين ممارسة أعمالهم، ووقوفهم في وجه ممارسات السلطة المناهضة لحرية التعبير. 

كما طالب البيان من حكومة إقليم كردستان إلى التعامل بشكل عادل وليس خدمة السلطة فقط.