صحفيون يطالبون المنظمات الحقوقية بلعب دورها لانهاء العزلة المفروضة على اوجلان

دعا صحفيون في اقليم كردستان جميع المنظمات المدنية والحقوقية للضغط على المجتمع الدولي في سبيل اجبار السلطات التركية للسماح بلقاء القائد اوجلان مع محاميه وعائلته.


ويزداد القلق لدى المجتمع الكردستاني ازاء الظروف التي يعشها السجناء السياسيين في المعتقلات التركية، و لا سيما ظروف القائد الكردستاني عبدالله اوجلان في جزيرة ايمرالي التركية منذ شباط 1999 في عزلة مفروضة عليه ،رغم انتشار وباء كورونا في البلاد.

وقال صحفيون من كرميان باقليم كردستان  في حديثهم لوكالة Rojnews،انه على الدولة التركية انهاء العزلة على القائد اوجلان.

وقال الصحفي شاهو ابراهيم، انه على الدولة التركية احترام حقوق الانسان، و يجب ان تعلم ان القائد اوجلان يمثل الشعوب و ليس مجرد زعيم حزب.

و دعا الصحفي جميع وسائل الاعلام و التواصل الى المساهمة في لفت انتباه الرأي العام الى قضية اوجلان في ظروف العزلة، و الضغط على الدولة التركية للسماح باجراء لقاء  بين اوجلان و محاميه و عائلته.

وقال الصحفي عبدالرحمن، ان المطالبات باجراء فحوصات طبية للقائد اوجلان وكذلك اجراء لقاء بينه و بين محاميه هي مطالب مشروعة، ومن واجب جميع المنظمات التدخل لتحقيق هذه المطالب.

ورأى الصحفي ان المطالبة باطلاق سراح اوجلان، يعني المطالبة بحرية الشعب الكردي وحل قضيته، باعبتار ان القائد اوجلان يمثل مفتاح الحل لمجمل القضايا في المنطقة.