صحفيون يطالبون بطرد جيش الاحتلال التركي من اراضي جنوب كردستان

تواصل الدولة التركية شن هجماتها الجوية على مناطق شمالية متفرقة من اقليم كردستان ، و مؤخراً اسفرت عن وقوع عدد من الضحايا بين شهداء و جرحى، يأتي هذا وسط صمت السلطات، بينما يناشد سكان المنطقة الاطراف السياسية الى توحيد مواقفهم ازاء هذه الهجمات ورفضها.


https://youtu.be/Ggb10OQtT00″>

وخلال الايام الخمسة الفائتة اصيب طفل ذو الـ12 سنة في منطقة برادوست بالقصف التركي، و استشهد مواطن في شيلادزي، اضافة الى الحاق الاضرار والخسائر بممتلكات المواطنين الزراعية.

وتحدث صحفيون في سوران لوكالة rojnews حول ما يجب فعله لمواجهة الهجمات التركية.

يقول الصحفي ازاد اورماري ان الدولة التركية لطالما سعت الى احتلال المنطقة و اجتياز الحدود، و بهذا تطبق مخطات الابادة و استهداف الشعب الكردي و احتلال اراضيه.

و اكد على ان الشعب يرفض الانتهاكات التركية و يطالب بوقفها على الفور، وعودة الحياة الطبيعية في المنطقة.

وقال الصحفي ان الانتشار العسكري التركي في المنطقة تسبب في حالة هلع و عدم استقرار لدى سكان العديد من القرى، و ان السكان هم الضحية الاكبر للهجمات التركية.

وقال الصحفي يونس حمد، انه على الاطراف الكردية اتخاذ مواقف موحدة ازاء الهجمات التركية،داعياً الى عقد المؤتمر الوطني الكردستاني باعتباره السبيل الانسب لمواجهة الاحتلال.

و قال حمد ان الشعب الكردستاني ذاق الظلم و الاضطهاد من الجانب التركي، بينما تواصل الدولة التركية ممارسة سياستها العدوانية ضد الكرد.

وطالب الصحفي كل القوى الكردستانية لتكثيف جهودها على شتى المستويات لطرد الاحتلال التركي من اراضي الاقليم.