طفلة كفيفة في محافظة السليمانية تتفوق في دراستها

عيناها الكفيفتان لم تعرقل طموحها الدراسي، بل وتجهد لان تبقى في صف المتفوقات بدراستها، لذا تحظى بدعم زملائها والاساتذة.


شاينا فايق ذات الـ14 ربيعاً، وهي في الصف التاسع من المرحلة الاساسية ، ترتاد مدرسة اشكان في قضاء سيد صادق التابعة لمحافظة السليمانية، تتفوق في دراستها وتحصل على نتائج تامة في موادها الدراسية علمأً انها كفيفة و لا ترى منذ الصغر.

ورصدت عدسة وكالة rojnerws هذا التفوق النادر لشخص يفقد الرؤية، حيث تبين ان شاينا ما عدا تفوقها في الدراسة تجيد استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ونادراً ما تواجه مصاعب في حياتها اليومية بل و تتغلب عليها بقدرتها ودعم الناس المحيطين بها.

https://youtu.be/ZmpVQ7470QI”>

تعترف شاينا ان تفوقها في الدراسة ليس نتاج قدرتها فقط، و لا تنكر انه لولا دعم زملائها ومعلميها لما تمكنت من النجاح.

ليس هناك عربة خاصة تنقل شاينا الى مدرستها بل تستقيل المراكب العمومية وتقف امام مبنى مدرستها لتذهب و بعون من المحيط الى قاعة الدراسة.

تستخددم شانيا نظام تلقين الدروس السمعية عبر الة تسجيل الصوت، و هذا ما تفعله ايضاً في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، عبر برنامج (voice over) على جهاز من نوع ايفون.

و قالت شاينا ان المعلمين يعيدون شرح الدروس في حال لم تفهم بعض النقاط.

واكبر المتاعب التي تواجهها شاينا هو اثناء الامتحانات، حيث يتطلب منها الاجابة على الاسئلة المطروحة في الامتحانات بشكل شفوي ضمن قاعة الامتحان التي تواجد فيها جميع التلاميذ الاخرين، متمنية ان تكون لها خصوصية الامتحانات، وهذه الرسالة التي نقلتها وكالة rojnews الى اساتذتها اللذين اعربوا عن دعمهم لشاينا، اكدوا على سعيهم لوضع خصوصية  لها.

تطمح شانيا ان تكون مترجمة للغة الانكليزية.

undefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefined