عيد “خضر الياس” يحل على الايزيديين

يحل على الايزيدين ، في الخميس الأول من شهر شباط من كل عام وفق التقويم “الشرقي”،عيد خضر الياس.


ويصوم الإيزيديون فيه الايام الثلاث الاثنين الثلاثاء و الاربعاء، ثم يحتفلون بالعيد يوم الخميس.

ويحرم الايزديين في عيد خضر الياس الذبائح واراقة الدماء واكل اللحوم.

ويكون صيام الايزيديين الامتناع عن الأكل والشرب وصمت اللسان عن الفضول وغض العين والإبتعاد عن الملذات وكسر النفس خلال هذه الأيام الأربعة، وفي عيشية ليلة العيد تهيئ ربات البيوت الملابس الزاهية لأبنائها وتقلي كمية من أنواع من الحبوب والبقوليات وهي (القمح  العدس، الفول، الحمص، الذرة، بذور عباد الشمس، السمسم)، من بعد القلي ثم تودع في غرفة هادئة معزولة أو على السطح حتى الصباح معتقدة بأن خدر الياس سيزور المنزل ويترك بصماته على هذا الطحين.

https://youtu.be/uKOcNfUGAvA”>

وعرف العيد عند الإيزيدية بـ”عيد خدر الياس” تتخله عدة طقوس مختلفة، وينظرون إليه بعين التبجيل والقدسية، فحسب الاعتقاد أن الشخص سواء كان فتى أم فتاة أن رأى في منامه ليلة العيد أي الليلة التي قد تسبق العيد قد شرب ماءً في بيت ما فيؤكد بأن نصيبه في الزواج سيكون من ذلك المنزل أو قريب منه.

undefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefined