في مثل هذا اليوم من عام 2016 رحل احد عمالقة الفن في جنوب كردستان

في مثل هذا اليوم ( 14 كانون الثاني) من عام 2016 توفي الفنان كريم كابان بعد ان ساهم خلال حياته الفنية اغناء المكتبة الكردية بالعديد من التسجيلات والأغاني الفلكلورية والتراثية، وتعرض في حياته إلى الاعتقالات والمضايقات على يد النظام البعثي.


https://youtu.be/Dnt9n8f4SwY”>

ولد الفنان كريم كابان في عام 1927 في أحد الأحياء بمدينة السليمانية وأنهى المرحلة الابتدائية في المدرسة الفيصلية، ورغم صغر سنه بدء بالغناء.

وبدء مسيرته الغنائية منذ اربعينيات القرن الماضيي في راديو مدينة السليمانية، وفي عام 1945 أصبح محرراً للغة الكردية في راديو بغداد، كما أقيم حفل فني في بغداد في نفس العام وأصدر أول ألبوم له باسم (طريق الحب).

تعرض الفنان كريم في حياته الفنية إلى اعتقالات والمضايقات في عهد النظام البعثي، وفي بداية ثمانيات القرن الماضي أقدم السلطات العراقية على اعدام شقيقه قادر كابان بعد اعتقاله.

ويمتلك الفنان كريم 20 أغنية وتكريماً له تم نصب تمثال لشخصيته في حديقة اذادي وسط مدينة السليماينة، كما عمل بلدية المدينة على بناء حديقة باسمه ايضاً، فيما تم تكريمه عدة مرات من قبل مركز الثقافي في بغداد وجنوب كردستان.

وفي فجر 14 كانون الثاني عام 2016 فارق الفنان كريم كابان حياته لأسباب صحية في مشفى (شار) بمدينة السليمانية، وأقيم له مراسم دفن في مقبرة سيوان بمدينة السليمانية.

ولازال صوت الراحل يصدح في مقاهي مدن في جنوب كردستان.